روابط للدخول

وداع العراق الحزين لمونديال الناشئين يثير استياء الوسط الكروي


منتخبا الشباب والناشئة ( من الارشيف)

منتخبا الشباب والناشئة ( من الارشيف)

مني منتخب ناشئة العراق بخسارة مرة امام المنتخب النيجيري بنتيجة 0-5 في المباراة التي جرت مساء الجمعة ضمن مباريات مونديال الناشئين في الامارات.

وودع منتخب العراق المونديال محمّلا بـ 12 هدفا هزّت شباكه، بعد ثلاث خسارات متتالية، امام السويد والمكسيك ونيجيريا، وبلقب اسوأ دفاع في البطولة.

واثارت الهزائم الكبيرة التي مني بها الناشئون استياء الجمهور الرياضي العراقي وانتقادات المراقبين والمختصين.

ودعا اللاعب الدولي السابق ناظم شاكر اتحاد الكرة الى اعادة النظر بكل المدربين الذين اخفقوا مع المنتخبات، وهو إجراء تتبعه الاندية الرياضية، ومنح الفرصة لمدربين اخرين ممن لم يمنحوا فرصة تدريب المنتخب.

واوضح شاكر ان العراق يفتقد لتحضيرات جيدة لمنتخباته، وهي سمة قال "اننا نفتقدها منذ عام 2003 ولغاية الان، إذ تجري التحضيرات قبل فترة قصيرة من البطولات، ما يؤثر في المستوى البدني للاعبين"، مشيرا الى ان "منتخب الناشئين يضم خيرة اللاعبين لكن الخلل في الاستعدادات". واكد شاكر ان مستوى الكرة العراقية تراجع الى الوسط او دونه.

ويرى عضو اتحاد الكرة كامل زغير ان الاتحاد هيأ كل المستلزمات والتحضيرات لمنتخب الناشئين، ولم يقصر في جانب التحضيرات، موضحا انه سيعقد اجتماع بعد عودة رئيس الوفد نعيم صدام، والمدير الاداري علي هادي، والمدرب موفق حسين للوقوف على اسباب الاخفاق الكبير، وظهور المنتخب بهذا المستوى. واكد زغير ان الاتحاد سيقرر بعد ذلك بقاء المدرب من عدمه.

الى ذلك اكد الصحفي الرياضي عدنان لفته "ان الكرة العراقية تمر بفترة انهيار، ولابد من الوقوف عند الاخفاقات المتكررة بعيدا عن التنظير"، داعيا جميع الجهات المعنية الى وضع الخطط الكفيلة بانتشال الكرة العراقية من الواقع الذي تعيشه.

XS
SM
MD
LG