روابط للدخول

ديالى: تحذيرات من الملوثات المنبعثة من حقل نفطخانة


كشفت دائرة بيئة محافظة ديالى، عن وجود مواقع طمر غير نظامية، للمخلفات السائلة الناتجة من عمليات فصل الماء عن النفط، في حقل نفطخانة بقضاء خانقين شمالي المحافظة.

واوضح مدير عام دائرة البيئة عبدالله هادي في تصريحه لاذاعة العراق الحر ان فرق تابعة لبيئة ديالى، رصدت وجود مواقع طمر غير نظامية، وانسكابات نفطية تؤثر سلبا على التربة والواقع البيئي في المناطق المجاورة للحقل النفطي.

واضاف عبد الله هادي ان هناك خشية من ان تتسرب المخلفات النفطية الى الجداول والانهار القريبة وتلوثها، لافتا الى ان الدائرة ابلغت وزارة البيئة بذلك لمطالبة وزارة النفط بأن يكون العمل في حقل نفطخانة وفق المحددات البيئية، مشيرا الى أن دائرة بيئة ديالى دعت ادارة الحقل النفطي بزراعة أحزمة من الاشجار والنباتات لتقليل تأثير الملوثات النفطية.

وحاولت اذاعة العراق الحر استطلاع رأي إدارة حقل نفطخانة بخصوص هذا الموضوع، لكن ادارة الحقل رفضت التعقيب لحين استحصال موافقة رسمية من ادارة شركة نفط الوسط.

عدد من مواطني ديالى الذين التقت معهم اذتعة العراق الحر أكدوا "وجود حالة من الاهمال الواضح للجانب البيئي عموما في محافظتهم، بذريعة انشغال أصحاب القرار بالوضع الأمني".

واشار الكاتب الصحفي كريم القيسي الى ان "العديد من الأحياء السكنية تعاني هذه الايام جراء ارتفاع معدلات التلوث البيئي، وانه عند مفاتحة المسؤولين الحكوميين بهذا الخصوص يتذرعون بأن جهدهم منصب حول معالجة الخروقات الأمنية وأنهم لا يستطيعون ألنهوض بالواقع الخدمي والبيئي ما لم يتحسن الأمن".

يشار إلى أن حقل نفطخانة يعد احد أقدم الحقول النفطية في العراق، إذ بدأ العمل بحفر أول بئر فيه عام 1919، ويضم الحقل مصفى تبلغ طاقته الإنتاجية الاجمالية حاليا 7500 برميل من النفط يوميا .
XS
SM
MD
LG