روابط للدخول

تقرير دولي: العنف في العراق يقلص النمو الاقتصادي


 باركليز للخدمات المصرفية والاستثمار

باركليز للخدمات المصرفية والاستثمار

اوضح تقرير اقتصادي دولي ان تصاعد وتيرة العنف في العراق سيؤدي الى عدم تحقيقه التوقعات التي بتحوله الى "مثال اقتصادي يحتذى به في منطقة الشرق الاوسط في غضون سنوات قليلة مقبلة".

وتوقع تقرير لمؤسسة باركليز البريطانية للخدمات المصرفية والاستثمارية حصول تراجع نمو القطاع النفطي العراقي خلال عام 2014.

لكن المتحدث الرسمي باسم وزارة النفط العراقية عاصم جهاد، اكد في حديث اجرته معه اذاعة العراق الحر ان الاحداث الامنية "لا تؤثر على الانتاج النفطي، ولا على عمل الشركات الاجنبية العاملة في الحقول النفطية، على الرغم مما تتعرض له الانابيب النفطية من هجمات ارهابية متكررة"، لافتا الى ان الوزارة "حرصت على تأمين الحقول النفطية والشركات العاملة فيها".

ويعتقد مستشار وزارة الموارد الطبيعية في حكومة اقليم كردستان العراق علي حسن بلو ان الموقع الاقتصادي للعراق عالميا "قد يتأثر بشكل او بأخر بسبب الاحداث الامنية، إلاّ ان خطط الانتاج النفطي مازالت تسير حتى الآن وفق ما هو متفق عليه مع الشركات العالمية".

اما رئيس قسم تكنولوجيا النفط في الجامعة التكنولوجية محمد صالح فيعتقد ان موجة العنف التي تعصف بالعراق اليوم "وقتية بسبب ظروف الانتخابات والخلافات السياسية، وان الوضع سيعود للتحسن بعد ان يتفق السياسيون على انهاء خلافاتهم"، مستبعدا ان يؤثر ذلك على تمكن العراق من رفع طاقته الانتاجية من النفط خلال العام 2014.

يشار الى أن مؤسسة باركليز البريطانية اعتبرت معدلات نمو الانتاج النفطي في العراق من بين الافضل عالميا، وتوقعت ان يكون النمو في هذا القطاع بنسبة 9.3% خلال عام 2014 بدلا من 10.2% وهو ما توقعته سابقا.
XS
SM
MD
LG