روابط للدخول

قرار بزيادة عدد المقبولين في كليات العلوم الطبية


لقي قرار مجلس الوزارء زيادة عدد الطلبة المقبولين في كليات العلوم الطبية ردود فعل متباينة لدى جهات ذات علاقة.

فقد اكدت نقابة الاطباء ان "القرارات الانية بزيادة عدد المقبولين في كليات المجموعة الطبية دائما ما تكون نتائجها سلبية".

وشدد نقيب الاطباء الدكتور ناظم عبد الواحد في حديث اجرته معه اذاعة العراق الحر، شدد على ضرورة ان تتناسب الزيادة مع عدد كوادر التدريس، والمستشفيات التعليمية، القادرة على استيعاب الطلبة الجدد "لان الزيادة لا تتعلق بمقاعد الطلبة فحسب".

لكن المتحدث باسم جامعة بغداد كاظم العمران اكد ان الزيادة المقرة في عدد الطلبة المقبولين في كليات المجموعة الطبية لن تؤثر بتاتا على الرصانة العلمية لهذه الكليات، مشيرا الى أن زيادة القبول ستشمل الطلبة المتفوقين ممن تجاوزت معدلاتهم حاجز 97%.

الى ذلك انتقد عدد من اعضاء مجلس النواب العراقي اداء وزارة التعليم العالي والبحث العلمي ازاء ما يتعلق بقضية القبول في كليات المجموعة الطبية، لاسيما بعد ان شكا عدد من الطلبة المتفوقين من عدم قبولهم في تلك الكليات.

واستغرب النائب ابراهيم المطلك مما وصفها بعملية الترويج لقرار الحكومة زيادة عدد المقبولين في كليات العلوم الطبية، مؤكدا الحاجة الى زيادة المقاعد الدراسية في هذه الكليات الى 1200 مقعد، لكي تكون مساوية لعدد الطلبة المقبولين في العام الدراسي الماضي 2012 - 2013 والبالغ عددهم نحو خمسة الاف طالب.

يشار الى أن مجلس الوزاء كان اصدر قرارا بزيادة عدد الطلبة المقبولين في كليات العلوم الطبية بمقدار خمسمائة طالب، بعد أن شهدت الاسابيع القليلة الماضية مطالبات من طلبة واكاديميين، بتقليل الحدود الدنيا للقبول، وزيادة عدد المقاعد الدراسية في كليات المجموعة الطبية، اوالعودة الى العدد الذي تم قبوله في العام الدراسي الماضي.

XS
SM
MD
LG