روابط للدخول

امانة بغداد تباشر في بناء اسواق شعبية


اعلنت امانة بغداد انجازها تصاميم 11 سوقاً في العاصمة تمهيداً للمباشرة في بنائها وفق مواصفات تجمع بين الحداثة والتراث.

وابلغ مدير الاعلام في امانة بغداد صباح سامي اذاعة العراق الحر أن الاسواق الاحد عشررتقع ضمن قواطع ست دوائر بلدية، في مناطق الحرية الاولى، والحرية الثانية، والشعلة، والصليخ، وبغداد الجديدة، والغدير، والدورة، والجوادين إلى جانب أسواق أخرى يجري العمل على إكمال تصاميمها.

ولفت سامي إلى أن هذه الأسواق ستضم مجموعة كبيرة من الخدمات الملحقة، أبرزها مواقف السيارات، والطرق، والإنارة، وشبكات الماء الصافي، والصرف الصحي، ومقاطع زراعية لزيادة جماليتها.

الى ذلك اوضح عضو لجنة الخدمات والاعمار في مجلس النواب احسان العوادي في تصريحه لاذاعة العراق الحر أن بغداد تحتاج الى نظرة اعمارية جديدة، من خلال قطاع الاستثمار والتجارة، لبناء اسواق ومولات تتناسب مع حجم العاصمة، وبرغم ضعف التمويل، الذي يشكل عائقاً كبيراً لتطوير واقع الاسواق ومحدودية جذب الاستثمار لاسباب كثيرة إلاّ أن خطوة الامانة جيدة، وهي بحاجة الى متابعة لكي تتحول الى واقع ملموس.

على صعيد آخر اوضح المحلل الاقتصادي عبد الرحمن المشهداني اهمية انشاء اسواق منظمة لتحد من العشوائيات المنتشرة في معظم المناطق.

الى ذلك تباينت اراء بغداديين حول انشاء اسواق جديدة في بغداد، إذ يشكك المواطن منتصر راضي في تنفيذ مثل هذه المشاريع ويعتبرها دعاية انتخابية. أما المواطن نائل سيف فيرى أن مشاريع كهذه ستسهم في تحديث بغداد لتواكب العصر بما يليق بمكانتها وتأريخها.

XS
SM
MD
LG