روابط للدخول

مطالبات بالاهتمام بجامع الخطوة في البصرة


مئذنة جامع الخطوة في البصرة

مئذنة جامع الخطوة في البصرة

يعد مسجد البصرة من المعالم التأريخية في المحافظة كونه المسجد الثاني الذي بني في الإسلام بعد المسجد النبوي، وهو اول مسجد بني في العراق في العام 14 الهـجري، بعد فتح المدينة على يد القائد عتبة بن غزوان.
ويُعرف الجامع محلياً باسم جامع وخطوة الامام علي، وذلك لزيارته والصلاة فيه ايام خلافته عام 36 هـجرية.

ويقول رئيس لجنة ادارة الجامع علي اسامة محمد امين ان عدداً كبيراً من المواطنين يزورون جامع الخطوة خلال المناسبات الدينية، ما يتطلب تخصيص ميزانية كافية لتقديم الخدمات لهم، مشيراً في حديث لإذاعة العراق الحر، الى ان المكان الذي يزوره ابناء المحافظات الجنوبية وغيرها من المحافظات بحاجة الى اهتمام الحكومة المحلية، كونها أغفلت تخصيص ميزانية له بالرغم من اعداد الزائرين.
وقال امين ان محافظات عراقية فيها مثل هكذا صروح تأريخية تحظى باهتمام الحكومة المركزية والمحلية، مثل سامراء وكربلاء والنجف، موضحاً ان المسجد ادخل ضمن خطة التطوير والاعمار الاستراتيجية وضمن مشاريع المحافظة وسيتم ارساء اساساته في عام 2014.

الى ذلك قال المواطن حميد الاسدي من سكنة قضاء الزبير ان هناك كثيرا من الامور التي يحتاجها المواطنون الزائرون للخطوة وان الحكومة المحلية لم تضع في حساباتها تطوير المكان او تقديم الخدمات للزائرين، على حد قوله.
أما المواطن ماهر صباح فقال ان الخطوة تعد من اهم المعالم الدينية في المحافظة واقترح ان تسلم مسؤوليتها الى مديرية الوقف الشيعي من اجل الحصول على الميزانية الكافية لتقديم الخدمات فيها.

من جهة اخرى قال رئيس المركز الاعلامي الثقافي في البصرة هيثم البيضاني ان التمويل الذاتي لمثل هذه الأمكنة المهمة بالنسبة للمواطنين لا يجدي نفعاً، مشيراً الى انها تحتاج الى دعم كامل من قبل الحكومة المحلية خاصة وان بعض الايام تشهد تواجدا كبيرا للزائرين.

XS
SM
MD
LG