روابط للدخول

مع تصاعد عمليات العنف في العراق، وما تخلفه من رعب وخوف شبه يومي، يبدو الحديث عن حقوق الحيوان مثيراً للسخرية لدى الكثيرين، الا ان مقتضيات الحديث عن بيئة متكاملة تجعل المختصين في محافظة ديالى يؤكدون باستمرار على ضرورة تسليط الضوء على حقوق الحيوان، وما تتعرض له من انتهاكات في المحافظة.

ويدعو مواطنون وناشطون مدنيون في ديالى الى وضع تشريعات تضمن حق الحيوان وتحد من الانتهاكات التي تمارس ضده، مشيرين الى ان هناك انتهاكات جسيمة بحق الحيوان ولا يوجد من يسجلها او يحاسب المنتهكين .

ويقول المواطن ابو فاروق انه يشاهد يومياً العديد من صور الانتهاكات لحقوق الحيوان في الاسواق وفي الكثير من المناطق، حيث تتعرض خيول وحمير الى حمل أثقال تفوق طاقتها، فضلاً عن تواصل عمليات صيد جائر للاسماك والطيور، فيما تتعرض الكلاب السائبة والقطط الى الإبادة بالسموم أو الاسلحة النارية بين فترة واخرى دون وجود حل بديل لذلك، مطالباً المواطنين بالنظر بعين الرحمة للحيوان الذي وجد لخدمة البشر .

ويذكر المواطن سيف طلال ان الحيوان في العديد من الدول له حقوق وهناك عقوبات تفرض على منتهكي هذه الحقوق، على العكس من العراق الذي تنتهك فيه حقوق الانسان والحيوان على حد سواء .

ويرى الناشط المدني عمر الدليمي ان هناك غياباً شبه تام للمنظمات المدافعة عن حقوق الحيوان في العراق على الرغم من وجود العشرات من المنظمات التي تصب جل اهتمامها بالانسان وتنميته، متمنيا ان تكون هنالك تشريعات من قبل مجلس النواب تضمن حق الحيوان وتضع حدا للانتهاكات التي تمارس ضده .

XS
SM
MD
LG