روابط للدخول

الأمم المتحدة تدين إستهداف الأطفال في العراق


طفل مصاب في إنفجار يرقد في مستشفى بالحلة

طفل مصاب في إنفجار يرقد في مستشفى بالحلة

دانت بعثة الامم المتحدة لمساعدة العراق (يونامي) عمليات الاستهداف التي يتعرض لها اطفال العراق بشكل دوري والتي كانت سبباً وراء سقوط اكثر من الف طفل بين قتيل وجريح خلال عام 2012، طبقا لاحصاءات وزارة حقوق الانسان العراقية.

وقالت المتحدثة باسم يونامي اليانا نبعة في حديث لاذاعة العراق الحر ان الامم المتحدة تدين باشد العبارات ما يحدث من استهداف للطفل العراقي، واصفة الهجمات التي تعرض لها عدد من الاطفال من قبل الجماعات المسلحة، بالوحشية والهمجية.

من جهته ذكر المتحدث باسم وزارة حقوق الانسان كامل امين ان اعداد الاطفال الذي سقطوا بين قتيل وجريح تضاعف خلال العام الماضي عن العام الذي سبقه، مرجحاً تزايد نسبة تلك الزيادة خلال العام الحالي، ولفت الى ضرورة ان تتخذ المنظمات الدولية وبعثاتها في العراق، وعلى رأسها بعثة الامم المتحدة لمساعدة العراق (يونامي) موقفاً تجاه هذه الهجمة التي وصفها بانها تستهدف الطفولة في العراق بشكل خاص.

الى ذلك دعا المتحدث باسم قيادة علميات بغداد العميد سعد معن المجتمع الدولي وممثلياته الى اخذ دوره الحقيقي في دعم العراق في محاربته للإرهاب الذي قال انه بات يستهدف الطفولة بشكل خاص.

على صعيد اخر بين سفير الطفولة العراقية الفنان هاشم سلمان ان الطفل العراقي قد يكون من أكثر أطفال المنطقة تعرضا للعنف من قبل الجماعات المسلحة، داعيا الحكومة العراقية الى اتخاذ الإجراءات اللازمة لحماية الأطفال الذين أصبحوا هدفا مفتوحا للجماعات المسلحة في العراق، فضلا عن استغلالهم في تنفيذ عمليات مسلحة.

وكان ثالث ايام عيد الاضحى شهد مقتل اكثر من 12 طفلا واصابة العشرات بعد ان قام انتحاري بتفجير نفسه بالقرب من محل للمرطبات في منطقة المشتل شرق بغداد.

XS
SM
MD
LG