روابط للدخول

بصريون يشكون تأخر رواتب شبكة الحماية الاجتماعية


متابعته لعمل شبكة الحماية الاجتماعية في البصرة

متابعته لعمل شبكة الحماية الاجتماعية في البصرة

شكا مواطنون مشمولون برعاية شبكة الحماية الاجتماعية في محافظة البصرة من تاخر معاملاتهم ورواتبهم بسبب الروتين الاداري.

وعزا مسؤولون عن الشبكة اسباب التأخر الى النقص الحاد للكوادر العاملة في الدائرة. وقال مدير قسم شبكة الحماية الاجتماعية سمير غالب فرهود ان القسم مسؤول عن كل محافظة البصرة باقضيتها ونواحيها وهذا يسبب ارباكا في العمل مع تزايد اعداد المشمولين بالشبكة الذين وصل عددهم الى اكثر من 3000 مواطن.
وطالب فرهود ان يتم فتح لجان فرعية في الاقضية ليتسنى للمواطنين مراجعتها دون ان يكلفوا انفسهم مراجعة مركز المحافظة فضلا عن انه سيخفف الزخم الحاصل على القسم.

وقال الموظف في قسم التدقيق حميد الموسوي ان موظفي شبكة الحماية يعانون من تدني رواتبهم مقارنة بدوائر اخرى بالرغم من ان الجهود التي يبذلها العاملون في الشبكة وزخم المراجعات اليومية. وطالب الموسوي بان تصرف لهم مخصصات خطورة كونهم يتعاملون وبشكل مباشر مع مواطنين مرضى ومصابين بامراض يمكن ان تكون معدية على حد قوله.

وذكر مواطنون ان معاملاتهم تأخرت سنوات دون ان تحسم وذلك للروتين المتبع في الدائرة. وقال المواطن عبد الكريم علي انه معاق ويعيل عائلة مكونة من 13 فردا وهو يراجع منذ اشهر من اجل حصوله على راتب شبكة الحماية، مشيرا الى ان اللجان لا تصرف الراتب الا الى المعاقين المبتورة اطرافهم حسب قوله. وقال المواطن كريم جاسب عبود الحلفي انه منذ 5 سنوات وهو يراجع الا انه لم يحصل على راتب الشبكة، مبينا ان الخلل يكمن في روتين الدائرة التي اخرت كثيرا من رواتب المستفيدين.

من جهته كشف النائب حسين المنصوري في حديث لاذاعة العراق الحر عن حالات تزوير من خلال ادخال اسماء وهمية في قوائم المشمولين، مشيرا الى متابعة الموضوع ومراقبته عن قرب من اجل ضبط المزورين بالجرم المشهود ودون ان يتم ظلم احد.

XS
SM
MD
LG