روابط للدخول

دهوك: نحّالون يشكون العسل المستورد وقلة الدعم


نحّالون في دهوك

نحّالون في دهوك

يشكو النحالون في محافظة دهوك عدم توفر سوق خارجية لصرف منتوجهم من العسل الذي يمتاز بجودته وتحسين انتاجه حيث يتم تربية النحل في المناطق الجبلية والسهلية ايضا وبحسب المواسم.

ويقول رئيس جمعية نحالي دهوك خورشيد رشيد لاذاعة العراق الحر ان كميات العسل التجاري الذي يتم استيراده من خارج الاقليم من دول الجوار اثر بشكل سلبي على منتجي العسل المحلي، داعيا الحكومة في اقليم كردستان الى ضرورة الحد من استيراد العسل لأن الانتاج يكفي الاستهلاك المحلي، ويضيف:
"نقوم بانتاج اطنان من العسل سنويا، لكننا نشكو من عدم وجود سوق تلائم نوعية العسل الذي ننتجه، فهو ذو نوعية جيدة يتم انتاجه في المناطق الجبلية العالية التي يتغذى النحل فيها على الازهار الطبيعية".

من جهته شكا النحال سليمان صبري عدم وجود دعم حكومي كافٍ بشكل مستمر للنحالين، مضيفا ان النحالين يحتاجون الى التنقل باستمرار طلبا للامطار والمواسم المعتدلة، وهذا يحتاج الى مبالغ مالية تغطي نفقات التنقل، فضلا عن عدم توفر مضادات حيوية ضد الامراض التي تصيب النحل.

الى ذلك اوضح رئيس قسم الحشرات النافعة في مديرية زراعة دهوك ميخائيل عبدالله ان هناك اكثر من 3500 نحال يتواجدون في محافظة دهوك وهم ينتجون سنويا قرابة (110) طن من العسل. واضاف ان العسل الذي يتم انتاجه يكفي لسد الحاجة المحلية وهو عسل جيد تتراوح اسعاره مابين 25 الف دينار الى 80 الف دينار بحسب نوعية العسل.
وبين عبدالله انهم حاولوا مع جهات حكومية عديدة فتح منافذ لتصدير عسل كردستان الى الخارج، لكن محاولاتهم لم تجد نفعا بسبب تزاحم التجار على هذا القطاع.

من جهته بيّن مدير اعلام زراعة دهوك محمد ابراهيم ان المديرية دعمت خلال السنوات الاخيرة هذا القطاع الحيوي من اجل النهوض به ومن خلال منح النحالين شموع و مضادات وادوية لعلاج الافات والامراض التي تصيب النحل اضافة الى توفر مناخ مناسب لبيع العسل في الاسواق.
يذكر ان عدد النحالين المسجلين بحسب إحصاءات مديرية زراعة دهوك قد وصل الى اكثر من 1500 نحال منهم 300 امرأة .

XS
SM
MD
LG