روابط للدخول

دعوة لفك ارتباط الدينار العراقي بالدولار الاميركي


دولار مزوّر يظهر جورج واشنطن مصدوماً في سوق تبادل العملات بفرانكفورت الألمانية

دولار مزوّر يظهر جورج واشنطن مصدوماً في سوق تبادل العملات بفرانكفورت الألمانية

أيقظت ازمة الموازنة الاميركية التي حُلَّت في اللحظات الاخيرة مخاوف لدى بعض الخبراء الاقتصاديين العراقيين من ان احتمالية انهيار اقتصاد اقوى دولة في العالم تكون له تأثيرات سلبية على الاقتصاد العراقي الناشيء بشكل خاص والاقتصاد العالمي بشكل عام.

ويرى رئيس مركز الاعلام الاقتصادي ضرغام محمد علي وجود ضرورة لفك ارتباط الدينار العراقي بالدولار خلال المرحلة المقبلة، لتجنيب البلاد اي تداعيات محتملة مستقبلا جراء تخلخل منطقة الدولار، مشيرا الى ان الاقتصاد الاميركي يعاني من مشاكل كثيرة ولن يتحمل اي هزة جديدة.
محمد علي دعا ايضا الى ضرورة ايجاد بدائل عن الدولار في احتياطات العراق الخارجية بسلة عملات تتضمن العملات الاسيوية الاكثر استقرارا، مثل اليوان الصيني واليورو والجنيه الاسترليني والين الياباني وعملات اخرى ذات استقرارية اعلى من الدولار.

لكن الخبير الاقتصادي باسم جميل انطون يشدد على ان الاقتصاد الاميركي لا يزال هو الاقوى في العالم، ولن تؤثر عليه الازمة الاخيرة، مشيراً الى ان معظم العملات الاخرى كاليورو وغيرها تعاني ايضا من مشاكل عديدة.

من جهته لا يجد المستشار السابق في البنك المركزي العراقي مظهر محمد صالح اي مبررات لفك ارتباط الدينار العراقي بالدولار، واصفاً تلك الدعوات بانها ردود افعال غير مدروسة، ومشيرا الى ان اكثر من 60% من احتياطات العالم النقدية هي بالدولار.

يشار الى ان ازمة الموازنة الاميركية كادت ان تدخل الولايات المتحدة في مشكلة اقتصادية كبيرة نتيجة تخلفها عن سداد ديونها، لكن اتفاقا جرى في اللحظات الاخيرة يوم الخميس الماضي سمح للحكومة برفع سقف الدين العام واستئناف الانشطة الحكومية المتوقفة.

XS
SM
MD
LG