روابط للدخول

زحام العيد يحد من خروج الأسر الى الاماكن العامة


تزدحم خلال ايام العيد الطرقات في بغداد نتيجة التشديدات الامنية وقطع طرق مؤدية لبعض الاماكن الترفيهية، ما يدفع الكثير من الأسر الى العزوف عن التوجه الى الاماكن العامة.

العميد سعد معن الناطق الرسمي باسم قيادة عمليات بغداد اكد في حديثه لاذاعة العراق أن الاجراءات المشددة التي اتخذتها عمليات بغداد هدفها تأمين الطرق خصوصاً تلك المؤدية للمتنزهات.

واعرب مواطنون بدورهم عن امتعاضهم من الزحمة الشديدة في شوارع العاصمة، التي تحول دون الوصول الى الاماكن العامة.

اما سائقو المركبات فيتحملون النصيب الاكبر من الموضوع خصوصاً سيارات الاجرة، كما اوضح ذلك ابو جعفر، الذي قال ان للاختناقات المرورية تأثيرا كبيرا على دخله المادي..

وتباينت مواقف الأسر البغدادية حول الخروج الى الاماكن العامة خلال ايام العيد، واكدت السيدة ولاء عباس انها لم تتخل عن الخروج لزيارة اهلها واقاربها على الرغم من الاختناقات المرورية.

اما المواطن منتظر الربيعي فقد فضل الجلوس في البيت على الخروج ايام الاعياد لشدة الاجراءات الأمنية عدا الذهاب الى صلاة العيد ومعايدة الاهل عبر الهاتف التي تعتبر من التقاليد الأجتماعية حسب وصفه.

من جانب اخر اوضح المواطن نهاد البنا لاذاعة العراق عن أن من افضل الاشياء هي السفر لاقليم كردستان لقضاء فترة العيد والاستجمام لعدم وجود عيد في العاصمة في ضل التدهور الامني بحسب تعبيره .

XS
SM
MD
LG