روابط للدخول

مسرح جوال يحث على العمل وحب الوطن


مشهد من مسرحية موطني

مشهد من مسرحية موطني

اثارت مسرحية "موطني" التي جمعت مشاهدها بين الجد والهزل اعجاب طلبة مدارس اعدادية وهيئات تدريسية في مدارس سميل وزاويته وسرسنك و شاريا بمحافظة دهوك.

ودعت الهيئات التدريسية الى مواصلة تنظيم هذا النوع من العروض المسرحية لما تشكله من وسيلة جيدة لنقل المفاهيم التربوية الصحيحة الى الطلبة واقناعهم بها.

يوسف علي مدير منظمة (ولات) غير الحكومية التي اشرفت على تنظيم العرض المسرحي الجوال أوضح في حديثه لاذاعة العراق الحر ان المنظمة تهدف من وراء تنظيم مثل هذه العروض الى "بث روح التضحية والعمل من اجل الوطن، والاحساس بقيمته، وخاصة بين الشباب"،مضيفا "لقد اخترنا اسلوب العرض المسرحي باعتباره افضل الوسائل لنقل الافكار والمفاهيم التربوية الى الطلبة".

المدرسة ايمان عبدالقادر أكدت أنها وزملائها المدرسين يرحبون "بعرض مثل هذه المسرحيات بشكل دائم لأن الطلبة مشهد من مسرحية موطني

مشهد من مسرحية موطني

يستمتعون بها، ويتلقون الافكار بشكل افضل من المحاضرات"، مضيفة "لقد استفاد الطلبة من المسرحية كثيرا خاصة انها تطرقت الى مفاهيم وافكار تمس الواقع الذي يعيشوه".

الى ذلك أشاد بالمسرحية عدد من الطلبة الذين شاهدوها، إذ قال الطالب سوزدار علي "لقد استفدنا كثيرا من المسرحية التي كان مضمونها جميلا وانسانيا، فضلا عن تضمنها مقاطع مضحكة ومؤثرة في الوقت نفسه. نتمنى ان يتم عرض مثل هذه المسرحيات بشكل مستمر في مدرستنا"

مديرة الإعداد والتدريب في المديرية العامة لتربية محافظة دهوك شيرين سالم أكدت من جانبها أهمية التوسع في تنظيم العروض المسرحية الجوالة بين المدارس "لأن العلم الحديث يؤكد ان الطالب هو محور العملية التربوية. وأن تقديم مثل هذه الفعاليات الفنية سيساهم في إيصال المفاهيم بشكل افضل الى الطلبة ويرفه عنهم".

XS
SM
MD
LG