روابط للدخول

ظاهرة تحكّم اشخاص واحزاب في اسماء الشوارع والاحياء


تناقلت مواقع الكترونية، واخرى للتواصل الاجتماعي، شريط فيديو يصور تجمعا من اهالي منطقة العامرية في بغداد، معظمهم من الشباب، يقترح خلاله احد رجال الدين تبديل اسم منطقة العامرية الى "العُمَرية"، وسط تهليل وتكبير الحشود من حوله. ويتم كذلك الاعلان عن تغيير اسم شارع "العمل الشعبي" في العامرية الى "السيدة عائشة"، وشارع "المنظمة" الى "السيدة حفصة".

وياتي كل ذلك بعد نحو اسبوع من التطاول على رموز اسلامية في منطقة الاعظمية من قبل مجموعة يتصدرها شخص يدعى ثائر الدراجي كانت متوجهة الى مدينة الكاظمية للمشاركة في احياء مراسم وفاة الامام محمد الجواد.

واكد المواطن سيف العزاوي وهو من اهالي العامرية ان تغيير اسم المنطقة الى العُمرية نسبة الى الخليفة عمر بن الخطاب لا يهدف الى التفرقة الطائفية كما يصور ذلك البعض، وانما لتخليد شخصية اسلامية تأريخية، مشيرا الى ان هناك مناطق عديدة سمّيت على اسماء الائمة ورجال الدين.

ويرى النائب عن جبهة الحوار الوطني حامد المطلك عدم وجود ضير من تسمية العامرية بـ"العُمرية" لكنه أكد ان التسمية تأتي على خلفية طائفية.

وانتقد استاذ الصحافة في كلية الاعلام بجامعة بغداد الدكتور كاظم المقدادي غياب امانة بغداد والحكومة في السيطرة على ظاهرة تحكّم اشخاص واحزاب في تسميات الشوارع الرئيسة والمناطق، مشيرا الى ان أحد سكان الكرادة سمى احد الشوارع على اسم اخيه الذي قتل خلال الحرب العراقية ـ الايرانية.

XS
SM
MD
LG