روابط للدخول

المنظمة الوطنية العراقية لرعاية ودعم الطفولة تطلق حملة للتضامن مع الفنان فؤاد سالم


نتابع في هذه الحلقة من (المجلة الثقافية) حملة المنظمة العراقية الوطنية لرعاية ودعم الطفولة للتضامن مع الفنان المعروف فؤاد سالم، الذي يمر بظروف صحية صعبة. كما نسلط الضوء على الاستعدادات التي تجري لاقامة مهرجان بغداد الدولي للمسرح في دورته الاولى. فضلا عن فعاليات مهرجان اربيل الدولي للمسرح التي اقيمت مؤخرا.

أخبار ثقافية:

** تتواصل الاستعدادات والتحضيرات في دائرة السينما والمسرح لعقد الدورة الأولى لمهرجان بغداد الدولي للمسرح التي ستنطلق في الثاني والعشرين من تشرين الأول الحالي وتحت عنوان (لأن المسرح يضيء الحياة) وبمشاركة واسعة من فرق المسرح العربية والأجنبية فضلاً عن مجموعة من الفرق العراقية وعشرات الشخصيات المسرحية والإعلامية من مختلف البلدان العربية والأجنبية، حسب ما جاء على موقع وزارة الثقافة العراقية.

وأكد الفنان كاظم القريشي مدير المهرجان أن هذه الدورة ستشهد افتتاح مبنى المسرح الرديف، الذي يقع خلف بناية المسرح الوطني، والذي تتوفر فيه مواصفات وإمكانات جيدة وستقدم عليه بعض عروض المهرجان، إضافة إلى المسرح الوطني، ومنتدى المسرح في شارع الرشيد .

** دعا محافظ واسط محمود الملا طلال وزارة الثقافة الى تقديم اعتذار لعدم حظورها مهرجان المتنبي الذي اقامته المحافظة.

وانتقد طلال وزارة الثقافة قائلا "اني اعتب على وزارة الثقافة لعدم حضورها ومشاركتها في المهرجان، ولست ادري أهو استهزاء أم انه بسبب الغفلة"، مطالبا الوزارة بـ" الاعتذار فلابد ان يكون لها موقف من هذا اليوم اذ انها دأبت على ان يكون لها مواقف جميلة، إلاّ أنها رفضت دفع المبالغ البسيطة لهذا المهرجان ولربما هو بسبب الغفلة "، كما ورد على موقع وكالة انباء براثا.
** اقيمت في اربيل فعاليات مهرجان اربيل الدولي للمسرح في دورته الثالثة بمشاركة العديد من الفرق المسرحية الكوردية والعراقية والاجنبية والعربية.

ونظم المهرجان من قبل المديرية العامة للثقافة والفنون في اربيل ودائرة الفنون المسرحية في وزارة الثقافة في حكومة اقليم كوردستان العراق، وشاركت فيه سبع فرق اوربية وعربية وعراقية وكوردية قدمت 14 عرضا على مدى سبعة ايام.

من نقد القصة الى نقد الشعر

في حلقتنا هذه نستضيف الناقد الادبي اسماعيل ابراهيم عبد الذي تنوعت اهتماماته النقدية بين القصة والشعر.

يقول الناقد الضيف ان اول ما نشر له كان عام 1983، إذ نشرت له مجلة الطليعة الادبية قصة قصيرة، وبعدها تحول الى النقد وكتب عام 1992 عن الشعر الزنجي وكانت هذه مقالاته الاولى في هذا المضمار، ومنها انطلق الى اسلوب نقدي خاص، ثم جاء كتابه (ذر التماثل) الذي يتضمن مجموعة نصوص وافضى في داخله الى نمو نقدي اكثر من النمو القصصي. وفي عام 2008 نشر (منشأيات المأوى القصصي) ثم كتاب (القص الموجز) الذي تضمن نقدا ادبيا لاثنين واربعين قاصا عراقيا. بعدها تحول الى ممارسة نقد الشعر وذلك في كتابه (الحداثات الاربع للشعرية في العراق) الذي شمل طيفا واسعا من الشعراء بدءا من خمسينات القرن الماضي وصولا الى وقتنا الحاضر.

تضامنا مع الفنان فؤاد سالم

في بادرة تحمل معنى خاصا أطلقت المنظمة الوطنية العراقية لرعاية ودعم الطفولة حملة للتضامن مع الفنان فؤاد سالم.

الفنان فؤاد سالم يعاني من وضع صحي غير مستقر منذ فترة، وتأتي هذه الحملة تعبيرا عن الحب الذي يكنه الكثير من العراقيين لهذا الفنان، الذي ادى الوانا مختلفة من الغناء خلال حياته الفنية، واضطر للهجرة خارج العراق لعقود بسبب عنف النظام السابق، وعاد بعد سقوط ذلك النظام.

ومن النشاطات التي شملتها الحملة جمع تواقيع التضامن عبر استمارات خاصة يملأها من يريد. وان ممارسة من هذا النوع تعبر عن حالة من التواصل والتضامن التي كثيرا ما يحتاجها الفنانون وغيرهم من المبدعين عندما يمرون بازمات، وتوصل لهم رسالة بان الناس الذين احبوهم كثيرا وتواصلوا معهم طويلا لن ينسوهم في الايام الصعبة من حياتهم، اوعندما يتقدم بهم العمر ويضطرون الى وقف نشاطهم الفني.

XS
SM
MD
LG