روابط للدخول

كربلاء تطلب المساعدة في خدمات المناسبات الدينية


وسط مدينة كربلاء

وسط مدينة كربلاء

يحيي الاف الزوار (الثلاثاء) مراسم زيارة عرفة التي تعد إحدى المناسبات الدينية التي يحيها الشيعة في كربلاء، وسط تأكيدات سلطاتها المحلية وبشكل دائم أن المناسبات الدينية التي تحيى في المدينة تشكل عبئاً لا يمكن تحمله دون مساعدة من محافظات أخرى، لاسيما مع عدم توفر البنى التحتية في المحافظة.

وبسبب الظروف الأمنية الاستثناية التي تعيشها البلاد، يقول مدير صحة كربلاء علاء حمودي بدير ان المحافظة بحاجة لدعم طبي من محافظات أخرى، وخصوصا خلال هذه المناسبة وغيرها من المناسبات التي يقول إنها كبيرة وتفوق امكانات دائرة الصحة، واصفا سيارات الاسعاف التي تملكها دائرته بانها خارج الخدمة بسبب تقادم الزمن عليها ما أدى الى استهلاكها.
من جهته قال الدكتور امير جلوخان مدير مستشفى السفير وسط كربلاء إن المدينة تعاني نقصا في الكوادر الطبية المتخصصة تتفاقم آثاره في المناسبات الدينية.

وفي البصرة، أقصى الجنوب العراقي، تؤكد دائرة الصحة في المحافظة أنها تعيش، هي الأخرى، حالة استنفار قصوى بالتزامن مع المناسبات التي يتم إحياؤها في كربلاء، الأمر الذي يرهق كوادرها ويعيقهم عن تقديم المساعدة الى الكوادر الطبية هناك. ويقول مدير العمليات في صحة البصرة الدكتور صلاح سعيد:
" في بعض المناسبات نستنفر كوادرنا قبل اسبوعين تقريبا من حالة الاستنفار التي تعيشها كربلاء لكون البصرة مدخلا لزوار يأتون من البلدان المجاورة والقريبة."

وبعد نحو شهر ستبدأ الاستعدادات لزيارة العاشر من المحرم، وهي واحدة من اكبر المناسبات الدينية التي تحيى في كربلاء، ويعرب نائب امين عام العتبة الحسينية افضل الشامي عن أمله في أن ينصب اهتمام الحكومة الاتحادية على تطوير البنى التحتية في المجالات المختلفة، وألا يقتصر الاهتمام بالمجال الصحي.
وتستقبل كربلاء حشودا ضخمة من الزوار في مناسبات دينية بعينها لكنها تستقبل ايضا وبشكل مستمر اعدادا متفاوتة من زوار العتبات الدينية.

XS
SM
MD
LG