روابط للدخول

"هاولاتي" الكردية: تشكيل حكومة موسعة يَحدُّ من سلطة الديمقراطي الكردستاني


نقلت صحيفة "هاولاتي" عن عبد الله مام علي عضو برلمان كردستان السابق قوله ان تشكيل الحكومة الموسعة سوف يحد من سلطات الحزب الديمقراطي الكردستاني رغم حصوله على أكثر مقاعد البرلمان بين الأحزاب. فيما نقلت الصحيفة عن مسؤول في الاتحاد الوطني الكردستاني قوله ان تراجع مركز حزبه في الانتخابات خلق مشكلة بالنسبة للحزب الديمقراطي وان خارطة الوضع السياسي في الاقليم ستتغير من الحكومة ذات القطبين الى الثلاثة اقطاب رئيسية، وان تشكيل الحكومة باشتراك كل الاحزاب الفائزة يتطلب الاتفاق على برنامج عمل وهذا سيحد من سلطات الحزب الديمقراطي التي كان يتمتع بها سابقا في ظل حكومة القطبين.

وفي خبر اخر ذكرت الصحيفة ان حزب العمال الكردستاني اعلن انه سوف لن يقف عاجزا اذا ما استمرت تركيا على صمتها ازاء مطاليبهم، ونقلت الصحيفة عن عضو البرلمان التركي عن حزب السلام حسيب فابلان قوله ان ورقة عمل قنديل هي ليست قرارات او مطالب بقدر ما هي تعبر عن ما يريده الشعب الكردي في جنوب شرق تركيا. واضافت الصحيفة ان المسؤولين الكرد في تركيا يرون ان حزمة الاصلاحات التي اعلنها اردوغان لا تخدم القضية الكردية وغير قادرة على تنفيذ مطاليبه ويعتبرونها وسيلة لاضاعة الوقت والتهرب من عملية السلام.

وكتبت صحيفة "هولير" ان اربعة احزاب كردية سورية قررت الاندماج في حزب واحد باسم الحزب الديمقراطي الكردستاني السوري. واضافت الصحيفة ان ممثلي هذه الاحزاب اجتمعوا (الاحد) في مصيف صلاح الدين في اربيل بحضور رئيس الاقليم مسعود بارزاني واتخذوا قرارا بالوحدة في خطوة للتقريب بين القوى السياسية الكردية في كردستان سوريا. واشارت الصحيفة ان رئيس الاقليم اعتبر وحدة هذه الاحزاب في حزب واحد سيدفع القضية الكردية باتجاه نجاحات اكبر.

وذكرت صحيفة "كوردستاني نوى" ان الاتحاد الوطني الكردستاني سيعلن عن موقفه من موضوع تشكيل الحكومة الجديدة بعد عطلة العيد بعد ان تعقد قيادته اجتماعاً لهذا الغرض، واضافت الصحيفة ان الاجندة التي سيناولها اجتماع قيادة الاتحاد هي اتخاذ قرار مستقل بخصوص تشكيل الحكومة وما اذا كان سيشارك في الحكومة ام لا وتحدد نوع المشاركة وهي النقاط التي تضمنها تقرير النائب الاول المقدم الى المجلس الحزبي الموسع في العاشر من هذا الشهر.

وتقول الصحيفة في خبر اخر ان القروض المقدمة من قبل حكومة الاقليم الى المشاريع السياحية سوف تقسط على 12 سنة. ونقلت الصحيفة عن ياسين فقي مدير عام السياحة في محافظة السليمانية ان هناك برنامج لدى الحكومة برنامج لتمديد فترة تسديد القروض التي تصل الى 300 مليون دينار من 6 الى 12 سنة، واضاف ان الحكومة تسلم المقترض 40% من قيمة القرض مقدما ونسبة مماثلة حين وصول المشروع السياحي الى 70% من الانجاز ويمنح 20% الباقية عند اكتمال المشروع.

XS
SM
MD
LG