روابط للدخول

العراق يوقع على اتفاقية"ميناماتا" الدولية لحظر الزئبق


وقعت وزارة البيئة على اتفاقية "ميناماتا" الدولية لحظر الزئبق، التي تضمنت تقديم الدعم التكنولوجي والعلمي للدول الموقعة للتخلص من الصناعات التي يكون الزئبق احد عناصرها الاساسية مثل المصابيح الاقتصادية وبعض الأدوات الكهربائية والطبية الأخرى، fالرغم من ان العراق لا يصنع تلك المواد في الوقت الحاضر.

وقال مدير عام دائرة التوعية والإعلام البيئي أمير علي الحسون انه ستكون للقطاعات العملية في وزارة البيئة بدائل عن الاستخدامات الشائع فيها مادة الزئبق. واكدت الوزارة أن العراق لن تترتب عليه أي التزامات من عدم تطبيق الاتفاقية قبل عرضها على مجلس النواب والمصادقة عليها من قبل رئاسة الجمهورية.

ويقول عضو لجنة الصحة والبيئة النيابية جواد البزوني ان الزئبق يدخل في كثير من التطبيقات الحياتية، ومن الصعب الاستغناء عنه، مشيرا الى ضرورة الاسراع بطرح وزارة البيئة بنود هذه الاتفاقية على مجلس النواب.

فيما اتهم رئيس منظمة السلام الاخضر البيئية هادي ناصر وزارة البيئة بالتوقيع على اتفاقيات لا تلمس الحاجة العراقية، مبينا ان الوزارة لا تعرف مدى الضرر من استخدام الزئبق، خاصة وان العراق ليس من الدول االتي تستخدم هذه المادة في الصناعات، فالعراق ليس بحاجة الى توقيع هكذا مذكرات، داعيا الوزارة الى العمل على تشخيص مكامن الضرر والملوثات البيئية الفعلية في البلاد.

وتشير الدراسات الى ان الزئبق مادة ثقيلة سامة تؤثر على الجهاز العصبي ولها تأثيرات صحية أخرى كفقر الدم وهو يؤثر أيضاً على جهاز المناعة ويتسبب في تشوهات خلقية كما ان أطلاقات الزئبق إلى المياه والتربة تمثل خطرا على الصحة والبيئة معا وبذلك ابصرت اتفاقية ميناماتا النور بعد أربع سنوات من المفاوضات الدولية للوصول إلى الصيغة النهائية التي تم التصويت عليها لتكون أول اتفاقية خاصة بحظر الزئبق في الامم المتحدة.

XS
SM
MD
LG