روابط للدخول

يعاني المعلمون الجدد من بعد اماكن تعيينهم التي تقع على اطراف بغداد، وخطورتها، بسبب اعمال العنف المستمر في تلك المناطق، لاسيما ابوغريب والطارمية والكرمة والمشاهدة والتاجي.

ويقول المعلم احمد عامر إن المنطقة التي عين فيها ساخنة، لكنه ملزم بالدوام اليومي بعد توقيعه على تعهد بعدم طلب النقل او الاجازة الطويلة لمدة خمس سنوات، ما يؤثر سلباً على العملية التعليمية، مشيرا الى حادث اغتيال احد المعلمين الجدد قبل ايام في المنطقة التي يعمل فيها.

وترى المدرسة رنا عدنان أن هناك شواغر كثيرة في المدارس الموجودة داخل بغداد، الا ان الوزارة تمتنع عن تنسيبهم اليها، ما اضطرها الى ترك الوظيفة، لانها لا تستطيع العمل في المنطقة التي عينت فيها على اطراف محافظة الانبار.

ويشير المعلم ثائر موسى الى تردي الوضع الامني في تلك المناطق في الوقت نفسه الذي يتم فيه تعيين ابناء مناطق الاطراف في مناطق اخرى بعيدة عن سكناهم وخطيرة عليهم نوعا ما.

من جهته يقول مدير اعلام وزارة التربية ابراهيم السبتي إن هناك صعوبة على المعلمين الجدد في العمل في تلك المناطق ولكن الوزارة لا تمتلك حلاً اخر، واذا امتنع كل من ينسب الى تلك المناطق من العمل فسيصار الى غلق تلك المدارس، مشيرا الى نقص الكوادر التعليمية في مناطق اطراف بغداد.

XS
SM
MD
LG