روابط للدخول

منظمة: أداء البرلمانيين العراقيين شهد تطوراً مؤخرا


مجلس النواب العراقي

مجلس النواب العراقي

أطلقت منظمة مدنية تقريرها الفصلي عن تقييم عمل مجلس النواب، في محاولة لرصد أداء المشرعين العراقيين خلال الفترة الماضية.
وفي ندوة نقاشية بعنوان "اثر التشريعات في بناء السلم الأهلي"، أشار مزهر جاسم، مدير مؤسسة مدارك التي نفذت عملية الرصد عن طريق ما عُرف بـ "المرصد النيابي"، إن التقرير اظهر نتائج مهمة تثبت وجود تحسن في أداء اغلب البرلمانيين قياسا بالفصول السابقة، بالرغم من تعثر مناقشة أو تشريع قوانين مهمة تخدم عملية السلم الأهلي الذي قال ان العراق يحتاجه في هذا الوقت الحرج.

وبعد ان طرح النواب الحاضرون أسباب تأخر تشريعات وقوانين مهمة وهي أسباب يتعلق اغلبها بالصراعات السياسية، شدد بعض المشاركين في الندوة على أهمية إعلان الحقائق أمام الناس لتعريفهم بكيفية صياغة القوانين أو القصدية في تأخير الكثير منها.
وقال عضو المكتب السياسي للحزب الشيوعي العراقي جاسم الحلفي إن أهم مشكلة تواجه التحول الديمقراطي هو غياب الشفافية .
وافاد رئيس الجمعية الوطنية لحقوق الإنسان محمد السلامي إن التشريعات التي تدعو إلى السلم الأهلي يجب ان تصاغ بعقول وإرادة المختصين وليس برغبة السياسيين الذين يميلون إلى الانتقام السياسي أكثر من إشاعة ثقافة التسامح ومبادئ السلم الأهلي.

الى ذلك انتقد الكاتب والصحفي عدنان حسين تقرير المرصد النيابي الذي لم يذكر أسماء النواب المتغيبين عن جلسات المجلس أو الأسماء غير الفاعلة في النقاش أو المراقبة أو التشريع لتعريف الناس بفاعلية ممثليهم في البرلمان.
واعترف عضو اللجنة القانونية في مجلس النواب عبد الرحمن اللويزي بوجود قصور في أداء البرلمان من ناحية تشريع القوانين المهمة في عملية بناء السلم الأهلي بسبب تحكم رؤساء الكتل باداء البرلمان.

XS
SM
MD
LG