روابط للدخول

خيبة أمل تسود الشارع الكروي العراق بنقل خليجي 22


الملعب الرئيس في المدينة الرياضية بالبصرة

الملعب الرئيس في المدينة الرياضية بالبصرة

نتابع في "المشهد الرياضي" ردود الفعل التي اثارها قرار الاتحادات الخليجية نقل خليجي 22 من البصرة الى مدينة جدة السعودية، وصدمة الوسط الكروي بالقرار الذي دفع العراق الى مقاطعة البطولة على المستوى الرسمي. ويستضيف "المشهد" رئيس الاتحاد العراقي للدراجات ونائب رئيس الاتحاد العربي منذر الواعظ ليتحدث عن انجازات اللعبة وفوز الدراجين العراقيين بميداليات ملونة رغم التحديات. ونختتم بأخبار الرياضة في العالم، لكننا نستهل "المشهد" بهذا الشريط من الأخبار المحلية.

ـ وصف رئيس الوزراء نوري المالكي قرار اتحادات الكرة الخليجية نقل خليجي 22 من البصرة الى مدينة جدة السعودية بالاجحاف ودعاها الى اعادة النظر بقرارها. واعلنت وزارة الشباب والرياضة انسحاب العراق من البطولة قائلة انه دفاع عن حق وليس رد فعل متوتر.

ولكن الاتحاد الآسيوي لكرة القدم حذر الحكومة العراقية من التدخل في الشأن الكروي بسبب الانسحاب. واصدر الاتحاد الآسيوي بيانا قال فيه ان من حق الاتحاد العراقي ان يقرر ما يراه في مصلحة المنتخب والجمهور ولكن على الحكومة ألا تتدخل. وسيكون نقل خليجي 22 محور حلقتنا بعد شريط الأخبار.

ـ قالت الهيئة الادارية لنادي كربلاء الرياضي ان محكمة جنايات كربلاء ارجأت موعد محاكمة المتهمين بقتل مدرب فريق كربلاء الكروي محمد عباس. وهو التأجيل الثاني بعد التأجيل الأول في ايلول. وكان مدرب كربلاء محمد عباس توفي في حزيران بعد تعرضه الى ضرب مبرح على أيدي قوات أمنية في ختام مباراة كروية.

ـ يواصل منتخب السباحة الاولمبية والقفز الى الماء معسكره التدريبي في الصين الذي يستمر لغاية الخامس والعشرين من تشرين الأول. وتجري تدريبات السباحين العراقيين باشراف خبراء صينيين ومساعدة طاقم تدريبي عراقي.
ـ اعلن الاتحاد المركزي للرماية اقامة بطولة الجمهورية لمنتخبات الرجال والنساء فئتي الناشئين والشباب في بغداد في نهاية تشرين الأول. وقال رئيس الاتحاد زاهد نوري في تصريح صحفي ان البطولة ستقام بمشاركة سبعة فرق تمثل بغداد والموصل وكربلاء وبابل وميسان والكوت والبصرة حتى الآن.

ـ وصل المنتخب الوطني الى العاصمة الاردنية عمان لملاقاة نظيره السعودي في الخامس عشر من تشرين الأول ضمن تصفيات كاس أمم آسيا عام 2015. وكان المنتخب العراق خاض لقاءين وديين في اطار التحضير للقاء السعودية ، وانتهى اللقاء الأول بفوزه على اليمن والثاني بتعادله مع لبنان.

ضوء على قضية
قرر رؤساء الاتحادات الخليجية لكرة القدم نقل بطولة كأس خليجي 22 من مدينة البصرة إلى مدينة جدة السعودية رسمياً بدعوى جاهزيتها لاستضافة البطولة التي من المقرر لها أن تقام أواخر عام 2014.

وساد الوسط الرياضي عموما والكروي بصفة خاصة شعور بالخيبة إزاء هذا القرار فيما قال مسؤولون كرويون تحدثوا لمراسلة المشهد الرياضي ليلى احمد انه لم يكن مفاجئا. وأعقب صدور القرار مباشرة اعلان حكومي بالانسحاب الرسمي من البطولة لرد اعتبار الكرة العراقية وفق ما جاء في بيان لوزارة الشباب والرياضة واصفة نقل خليجي 22 بأنه قرار مسيس.

ولاحظت الوزارة في بيانها انه تم التعامل مع ملف خليجي البصرة بالكثير من الصرامة على عكس ما حصل مع ملف اليمن حيث تعاضد الجميع لانجاح البطولة فيه صارفين النظر عن كل المصاعب والاضطرابات التي كانت تسودها انذاك . وأشارت الوزارة في بيانها الى وجود ارادة سياسية وضغط سعودي وراء القرار.

وقال النائب الاول لرئيس اتحاد الكرة عبد الخالق مسعود ان القرار شكل صدمة للجميع لكنه كان يتوقع عدم اقامة البطولة في البصرة منذ اشهر. ولاحظ مسعود ان الاتحادات الخليجية لم تعقد أي اجتماع في العراق على غرار ما معمول به في الدورات السابقة.

وأكد مسعود ان الانسحاب من البطولة ليس حلا وانما على العراق الاستعداد من الآن للنسخة 23 من البطولة.

اللاعب الدولي السابق كريم صدام وصف قرار نقل البطولة بالمؤسف قائلا ان اعضاء الاتحادات الخليجية تحدثوا عن مخاطر أمنية في البصرة في حين ان هذا السبب لم يدخل في حساباتهم عند اقامة البطولة في اليمن قبل ثلاث سنوات.

ورأى امين سر اتحاد الصحافة الرياضية عمار طاهر ان قرار رؤساء الاتحادات الخليجية شكل صدمة كبيرة ، مرحبا بقرار الحكومة بالانسحاب من البطولة وبذلك وضع حد لمسلسل التأجيلات في هذا الملف . ودعا طاهر الى توحيد القرار بين المؤسسات الرياضية ووزارة الشباب والرياضة واللجنة الاولمبية واتحاد الكرة.

الدراجون العراقيون ينطلقون نحو الميداليات رغم التحديات
على الرغم من ان رياضة الدراجات في العراق تواجه تحديات كبيرة أهمها الظروف الأمنية وعدم وجود مضمار مناسب فضلا عن قلة الدعم المقدم من اللجنة الاولمبية العراقية للاتحاد العراقي المركزي للدراجات فانها تمكنت من تحقيق انجازات متميزة والفوز بميداليات ملونة في غالبية البطولات العربية التي شارك فيها دراجون عراقيون خلال السنوات القليلة الماضية.

وعلى هامش مشاركة العراق في البطولة العربية الحادية عشرة في سباق الدراجات للبنات والسيدات التي أقيمت في العاصمة الاردنية عمان خلال الفترة من 8 الى 11 تشرين الأول بمشاركة ست دول عربية التقت مراسلة المشهد الرياضي في عمان فائقة رسول سرحان رئيس الاتحاد العراقي للدراجات ونائب رئيس الاتحاد العربي منذ الواعظ الذي تحدث عن التحديات والآفاق ومساعي الاتحاد لتطوير رياضة الدراجات.

قال الواعظ ان الاتحاد يسعى جاهدا للنهوض بمستوى اللعبة من خلال اقامة المعسكرات الداخلية لرفع المستوى الفني للاعبين واللاعبات وكذلك تنظيم السباقات بشكل دوري طيلة ايام السنة في اقليم كردستان العراق , فضلا عن تطوير كفاءة المدربين. وأشار الى اشراكهم في دورات تدريبية في المعهد العالمي للتدريب على رياضة الدراجات في سويسرا .

وبيَّن الواعظ ان من ابرز المشاكل التي تواجه هذه الرياضة في العراق صعوبة تدريب اللاعبين بسبب الوضع الأمني. اذ لم تشهد بغداد منذ عشر سنوات اقامة اي معسكر تدريبي او سباق للدراجات , بالاضافة الى صعوبة توفير مستلزمات اللعبة بسبب الميزانية المالية المتواضعة للاتحاد .

ونوه الواعظ بأن اللعبة تشهد انتشارا كبيرا في العراق بتشكيل عشرات الفرق لفئة الناشئين والشباب والمتقدمين والنساء خلال السنوات القليلة الماضية , لافتا الى ان 54 ناديا شاركت في الدوري العراقي السابق للدراجات.

وقال رئيس اتحاد الدراجات منذ الواعظ ان العراق حقق العديد من الانجازات في البطولات التي شارك فيها مؤخرا حيث أحرز المنتخب العراقي لفئة الشباب والسيدات ثمان ميداليات ذهبية وفضية وبرونزية في البطولة العربية للدراجات التي أقيمت في دولة الامارات بداية العام الجاري . كما حقق المنتخب النسائي المركز الأول في البطولة العربية التي أقيمت في تونس عام 2007 .

ويعسكر المنتخب العراقي للشباب والناشئين حاليا في مدينة أربيل استعدادا للمشاركة في البطولة العربية التي ستقام في البحرين في الثاني والعشرين من الشهر الجاري ، كما افاد الواعظ.

كان العراق شارك في البطولة العربية الحادية عشرة للدراجات النسائية التي أقيمت في العاصمة الاردنية عمان بست لاعبات يمثلن اندية رياضية في اقليم كردستان العراق .

الرياضة في العالم
ـ كشف العداء البريطاني محمد فرح انه تبادل ذات مرة اللكمات مع شخص غريب حين كان يتدرب في احد المتنزهات العامة. وكتب البطل الاولمبي وبطل العالم في سباقي 5000 و10 آلاف متر في سيرة حياته التي نُشرت مؤخرا ان الحادث وقع في شتاء 2009 بعد ان طلب من رجل وزوجته ألا يسدا طريقه بعربة طفلهما فتقدم الرجل نحوه وكأنه يبحث عن معركة ثم وقع الاشتباك بالأيدي والتدحرج على الأرض.

ـ قال نادي كويريتارو المكسيكي انه سيطلب من الاتحاد الدولي لكرة القدم "الفيفا" ان يعاقب نيوزيلندا لسحب منتخبها الوطني من خوض لقاء ودي في العاصمة المكسيكية دون التشاور معه.

وقال النادي المكسيكي ان اتحاد الكرة النيوزيلندي انسحب من جانب واحد وأخل بالتزامه بعد تأكيد مشاركته.

ـ نفى بطلا العالم في الملاكمة للوزن الثقيل الأخوان الاوكرانيان فيتالي وفلاديمير كليتشو التقارير التي تحدثت عن نزال مع بطل العالم السابق البريطاني لينوكس لويس. وكانت تقارير نقلت عن لويس الذي اعتزل الملاكمة قبل نحو عشر سنوات انه مستعد لمنازلة أحد الأخوين كليتشو مقابل مئة مليون دولار ستكون أكبر أجر في تاريخ الملاكمة. ولكن مدير اعمال الأخوين كليتشو وصف هذه الأنباء بأنها هراء ولا تستحق حتى التوقف عندها.

ـ اعلن الاتحاد الدولي لنقابات العمال ان على الاتحاد الدولي لكرة القدم "الفيفا" ان يعيد التصويت على اختيار قطر لاستضافة مونديال 2022 ويختار بلدا يحترم العمال. وقال الاتحاد ان مقترح جوزيف بلاتر رئيس الفيفا ان يلتقي امير قطر ليس ردا كافيا على التقارير التي تحدثت عن موت عشرات العمال الأجانب في قطر خلال الصيف. واقترح الاتحاد الدولي لنقابات العمال ان يكون احترام حقوق العمال شرطا لاستضافة قطر المونديال.

XS
SM
MD
LG