روابط للدخول

محلل: المعارض التجارية اصبحت تقليدا بلا جدوى


جانب من معروضات معرض بغداد الدولي(من الارشيف)

جانب من معروضات معرض بغداد الدولي(من الارشيف)

من الملاحظ ان العامل الامني، وبيروقراطية الدولة، هما المتهمان الابرز في ضياع الجدوى الاقتصادية الفعلية من اقامة المعارض التجارية في العراق.

وعلى الرغم من الدعوات المستمرة من قبل مسؤولين عراقيين الى شركات عالمية رصينة للأستثمار في العراق، إلاّ ان ضعف الاقبال على السوق العراقية من قبل تلك الشركات كان جليا خلال الفترة الماضية خاصة بعد التراجع الامني الملحوظ.

واعتبر رئيس قسم الاقتصاد في مركز المستنصرية للدراسات العربية والدولية عبد الرحمن المشهداني، ان اقامة المعارض التجارية في العراق، اصبح نوعا من التقليد، تقوم به الحكومة العراقية، دون جدوى فعلية على ارض الواقع.

ومنذ سنوات انقطعت الشركات الاجنبية عن العراق، واصبح وسطاء في دول عربية لتلك الشركات يفتحون وكلات لهم في العراق دون مشاركة فعلية للشركة الام، ما ابعد المنافسة عن شركات دول اقليمية كتركيا وايران ذات الجودة الاقل في السوق العراقية.

ويرى نائب رئيس اتحاد رجال الاعمال العراقيين باسم جميل انطون، انه رغم الوضع الامني وسوء الادارة والتنظيم لواقع الاستثمار في العراق، إلاّ ان فرص الاستثمار من خلال معرض بغداد الدولي مازالت واعدة.

يشار الى ان معرض بغداد الدولي في دورته الاربعين افتتح الخميس بمشاركة شركات من 18 دولة، وقد رصدت اذاعة العراق الحر تذمر عدد من ممثلي الشركات الاجنبية من سوء تنظيم المعرض.

وقال عضو لجنة الاقتصاد والاستثمار في مجلس النواب قصي جمعة، ان الاستثمار في العراق لن ينمو مالم تتوفر له بيئة ملائمة من استقرار امني، وقانون استثمار يسهل للشركات الاجنبية عملها في العراق.

XS
SM
MD
LG