روابط للدخول

"هوال" الكردية:تنظيم القاعدة يمتلك معسكرات قرب قراج ومخمور وجنوب الموصل


نقلت صحيفة هوال عن مصادر وصفتها بالمطلعة ان وزارة الدفاع العراقية بصدد تشكيل لجنة للتحقيق في عملية فساد يتهم بالتورط فيها ضباط كبار في قيادة الفرقة (12) في كركوك.

وفي خبر اخر نسبت الصحيفة الى مصادر وصفتها بالمطلعة ان مناطق جنوب غرب كركوك تعيش أوضاعا امنية مزرية مع تزايد نشاطات تنظيم القاعدة لمنع العرب من المشاركة في الانتخابات استعدادا لتزوير نتائجها لحساب اطراف سياسية مرتبطة أجندتها بدولة إقليمية.
واضافت هوال ان تنظيم القاعدة يمتلك معسكرات خاصة قرب ناحية قراج ومناطق مخمور وجنوب الموصل وأصبحت مناطق القيارة والشرقاط تحت سيطرتها رغم العمليات العسكرية المتواصلة في تلك المناطق.

وبحسب قيادات صحوات محلية فانه وسط اضمحلال الدعم الحكومي لقوات الصحوة وعدم جدية الجيش العراقي، فأن تنظيم القاعدة يفرض قوانينه االدينية المتطرفة على سكان تلك المناطق والقرى فيما يمتنع الموظفون عن الالتحاق بوظائفهم خوفا من التهديدات.

النسخة الالكترونية لصحيفة ئاوينه نقلت عن نوشيروان مصطفى المنسق العام لحركة التغيير ان مشاركة الحركة في حكومة اقليم كردستان يعتمد على حجم ما يمكن تنفيذه من برامج الحركة للاصلاح.
واضاف مصطفى ان حركته وعلى الرغم مما حصل من تزوير في انتخابات برلمان الاقليم فانها استطاعت ان تنجح وتثبت ثقلها السياسي للسنوات اربع المقبلة.

وجاءت تصريحات نوشيروان مصطفى اثناء ترأسه لاجتماع موسع للحركة لمناقشة نتائج الانتخابات والسيناريوهات المحتملة لتشكيل حكومة الاقليم وموقف الحركة في مرحلة ما بعد الانتخابات.

وفي خبر آخر لآوينة ان عدد الشركات المساهمة في اقليم كردستان لا يتجاوز اصابع اليد الواحدة.

ونقلت الصحيفة عن مدير تسجيل الشركات في السليمانية سوران احمد ان قلة الشركات المساهمة في الاقليم دليل على خلل اقتصادي وان السبب يعود الى ضعف النظام المصرفي، وعدم وجود شركات تأمين وهما عمودان اساسيان لقيام الشركات المساهمة.

واضاف سوران احمد ان اهم مميزات هذه الشركات هي الشفافية المطلقة في عملها وحساباتها، لان ذلك يتعلق بمصالح حملة اسهم الشركة، الذين يجب ان يحصلوا على معلومات عن عمل الشركة وحساباتها، مشيرا الى ان هناك ثلاث شركات مساهمة في السليمانية اثنتان منها تعملان في مجال التامين.

XS
SM
MD
LG