روابط للدخول

يقبل عراقيون على التسوق عبر شبكة الانترنت نظرا لوجود مواقع تقدم تسهيلات كبيرة للمشترين منهاايصال المشتريات الى المنازل، ومنح الزبون تخفيضات، وغيرها من الميزات.

واصبحت مواقع عالمية مثل امزون وغيرها تحظى بشعبية واسعة في المدن العراقية، لانها تسمح للناس الاطلاع من خلالها على البضاعة المعروضة ومقارنتها مع ما هو متوفر في الاسواق.
ويعتقد المواطن ياسر حسين، احد المستفيدين من التسوق عبر الانترنت ان هذا النوع من التسوق مفيد وممتع في الوقت ذاته.

اما السيدة ندى احمد فتعتقد ان التسوق الالكتروني على الرغم من اهميته إلاّ انه لا يوفر جميع المتطلبات. وتقول انها تفضل الاطلاع الحي على ما تنوي شراءه من السوق لاختيار الافضل خصوصا المواد المنزلية وادوات المطبخ.

ومع الاقبال الحاصل على التسوق الالكتروني بادر اصحاب محال تجارية الى اقامة مواقع لهم على شبكة الانترنت لعرض سلعهم والترويج للخدمات التي يقدموها للزبائن ومنها إستيراد مايرغب الزبون بشرائه من مواقع تجارية عالمية.

وقال احمد سالم وهو صاحب متجر في بغداد ان الخدمات الالكترونية التي يقدمها لزبائنة اصبحت مصدرا مهما لدخله، إذ ان المواد التي يبيعها عبر الانترنت هي اكثر من تلك التي يبيعها بشكل مباشر.

الخبير الاقتصادي ضرغام محمد علي يرى ان رواج التسوق الالكتروني ظاهرة جيدة بالنسبة للاقتصاد العراقي لانها توفر فرصة لتنشيط عمل المصارف باستخدام الانظمة الالكترونية وتفتح افاقا جديدة امام السوق العراقي.

XS
SM
MD
LG