روابط للدخول

النجف: مؤتمر وطني للمرأة القيادية


سائقة شاحنة من الديوانية(الارشيف)

سائقة شاحنة من الديوانية(الارشيف)

انتقدت ناشطات الحكومة الاتحادية لعدم ايلائها الاهتمام الكافي لدعم برامج النهوض بواقع المرأة بتخصيص جزء من الميزانية لهذا الغرض.

وترددت هذه الانتقادات خلال المؤتمر الوطني للمرأة القيادية الذي اقامه مشروع "تقدم" في النجف، المدعوم من قبل الوكالة الامريكية للتنمية الدولية، وبمشاركة وزارة الدولة لشؤون المرأة.

وقال مدير المشروع كامران بكوتي في تصريح لاذاعة العراق الحر ان الهدف من وراء المؤتمر الذي عقد بمشاركة عضوات في مجالس محافظات عراقية، يهدف الى دعوة الحكومة الاتحادية الى تخصيص مبالغ في الموازنة العامة لتعزيز مشاريع خاصة للنهوض بواقع المرأة.

الى ذلك اوضحت مستشارة رئيس الوزراء لشؤون المرأة بشرى زويني في تصريحها لاذاعة العراق الحر "ان الهدف من المؤتمر هو المزيد من الاهتمام بالنوع الاجتماعي ككل، وليس الاقتصار على المرأة فقط"، مشيرا "ان هناك حرمانا كبيرا في المجتمع بحاجة الى معالجة".

واكدت عضوة مجلس محافظة بغداد زهاء الراوي ان بعض المجالس بدأت تستجيب لمطالب مؤتمرات المرأة، وتعد العدة لتخصيص جزء من موازنتها المقترحة لعام 2014 لمشاريع النهوض بواقع المرأة لتكون ورقة ضغط على الحكومة الاتحادية لتقدم على تخصيص جزء من ميزانياتها السنوية للمرأة.

يشار الى ان المؤتمر الوطني للمرأة القيادية الذي استمرت جلساته على يومين اقام عدة مؤتمرات اقليمية حول الموضوع وسيرفع توصياته الى مجلس النواب العراقي بضرورة الاخذ في الاعتبار النوع الاجتماعي لدى توزيع ابواب الموازنة العامة للدولة.

XS
SM
MD
LG