روابط للدخول

أكد محافظ ديالى عمر عزيز ان نسبة الفقر في المحافظة تجاوزت الـ 30%. واوضح المحافظة في تصريحة لاذاعة العراق الحر اسباب هذا الفقر الى الاوضاع الامنية المتردية في ديالى على مدى السنوات العشر الماضية، وما خلفته تلك الاوضاع من زيادة عدد الارامل والايتام وفاقدي المعيل، فضلا عن جيش من الخريجين العاطلين عن العمل الذين يلجأ العديد منهم في مزاولة بعض الاعمال الشاقة أو العمل في الاسواق هربا من الفراغ الذي يعانوه.

واشار المحافظ الى ان الكثيرين من الذين هم دون السادسة عشرة تركوا مقاعد الدراسة، ولجأوا الى الاسواق وتقاطعات الطرق لكسب قوت يوم أسرهم التي غالبا ماتكون مهجرة او فاقدة للمعيل، داعيا وزارة العمل والشؤون الاجتماعية الى العمل على وضع حلول مناسبة للتقليل من نسبة الفقر في المحافظة.

الى ذلك أكد بعض شباب التقت معهم اذاعة العراق الحر تراجع نشاط القطاع الخاص في المحافظة بشكل كبير، نتيجة تدهور الوضع الامني.

واشار الشاب محمد قادر الى ان الحصول على عمل في السوق أوالقطاع الخاص اصبح هذه الايام امراً صعبا، داعيا الحكومة الى استيعاب العاطلين في دوائر الدولة.

بينما دعا شباب اخرون الى الاستعانة بالايدي العاملة العراقية الشابة بدلا من الاعتماد على العمالة الاجنبية. واوضح الشاب عبدالله البعقوبي ان ست سنوات مرت على تخرجه دون ان يحصل على وظيفة حكومية في حين تتجه بعض الدوائر الحكومية الى استقدام موظفين اجانب للعمل وفق نظام العقود، كما يحدث حاليا في دائرة صحة ديالى التي عينت ممرضات هنديات للعمل في مستشفيات المحافظة.
XS
SM
MD
LG