روابط للدخول

بصريون: تأخر اقرار قانون الانتخابات انتكاسة للديمقراطية


احدى الوقفات الاحتجاجية في البصرة(من الارشيف)

احدى الوقفات الاحتجاجية في البصرة(من الارشيف)

انعكس اخفاق مجلس النواب العراقي في اقرار قانون الانتخابات سلبا على بصريين، إذ اعتبروا هذا الاخفاق انتكاسة للعملية الديمقراطية في العراق، ولتطلعات الشعب الذي يرى في الانتخابات فرصة للتغيير.

وقال الناشط المدني علي جبار ان تأخير اقرار قانون الانتخابات يحقق مكاسب سياسية لبعض الكتل التي لم تنظر لنتائج التأخير السلبية على العملية السياسية في العراق.

بينما يرى شيخ عشائر النصرالله حاتم طاهر ان مسؤولية تأخير اقرار قانون الانتخابات لاتقع على اعضاء البرلمان وحدهم وانما تتحمله ايضا رئاسة الجمهورية، ورئاسة الوزراء، لانهما يعتبران سببا لتأخير بعض القرارات والقوانين ونضوجها على حد قوله.

الى ذلك قال المواطن رائد الفريجي ان سبب تأخير اقرار قانون الانتخابات من قبل اعضاء البرلمان العراقي يرجع الى تشكيلة المجلس، التي بنيت على المحاصصة، بحسب قوله، مشيرا الى ان الكتل السياسية لا تريد مصلحة العراقيين، بدليل ان كثيرا من القوانين يتم تأجيلها وتأخيرها.

الى ذلك وصف نائب رئيس مجلس اعيان البصرة محمد الزيداوي في تصريح لاذاعة العراق الحر تأخير اقرار قانون الانتخابات بانه انتكاسة للعملية الديمقراطية، موضحا ان هناك كتلا سياسية تستفيد من التأخير لتبقى تمارس اطول فترة دورها السياسي.

XS
SM
MD
LG