روابط للدخول

تتسع ظاهرة لجوء الأسر البغدادية الى شاشات الحاسوب، وذلك لاسباب كثيرة بعضها اجتماعي ونفسي، وبعضها الآخر يرجع الى تردي الوضع الامني وغياب المرافق الترفيهية في بغداد.

وتحتل مواقع التواصل الاجتماعي وفي مقدمها فيسبوك مساحة واسعة من اهتمام الأسر بعالم الانترنت.

وابلغ مستخدمون لهذه المواقع اذاعة العراق الحر: ان العالم الافتراضي، وشبكة الاصدقاء، اصبحت من اكثر الاشياء التي تستهويهم، في ظل تراجع فرص الخروج الى الاماكن العامة، لاسباب امنية، بحسب رأي صابرين حسون.

أما الموظف لؤي اسماعيل فاشار الى تعاطي البعض بشكل سلبي مع مواقع التواصل الاجتماعي، بينما عزت هدى منصور وهي صاحبة مدونة اسباب لجوئها للأنترنت الى الشعور بالوحدة والملل، مشيرة الى امكانية تفجير طاقتها من خلال هذه المواقع والتعبير عن حالتها المزاجية بمشاركة الاصدقاء.

الى ذلك اوضح الباحث ضياء الجصاني ان مواقع التواصل الاجتماعي تحمل طابعاً ذا وجهين، سلبي وايجابي بأعتباره مجتمعا افتراضيا يجمع كل الثقافات، وبذلك يتم اختيار الصداقات وفق الثقافات والاهتمامات الانسانية والاجتماعية.

XS
SM
MD
LG