روابط للدخول

مصر: عمليات إرهابية بعد إحياء ذكرى 6 أكتوبر


الشرطة المصرية تطلق الرصاص المطاطي بإتجاه موالين لمرسي

الشرطة المصرية تطلق الرصاص المطاطي بإتجاه موالين لمرسي

بعد ساعات من إحياء ذكرى 6 أكتوبر، شهدت مصر عمليات إرهابية متتابعة استهدفت محافظات متفرقة، إذ انفجرت سيارة مفخخة في مديرية أمن جنوب سيناء، ما أسفر عن مقتل ثلاثة من رجال الشرطة، وسقط 48 مصابا بينهم مدنيون، جاء ذلك في الوقت الذي هاجم فيه مسلحون سيارة تابعة للقوات المسلحة على طريق الصالحة بمحافظة الشرقية، ما أدى إلى مقتل ضابط وستة مجندين، كما استهدف مسلحون كميناً أمنياً بالهرم ومقر القمر الصناعي المصري في حي المعادي بالقاهرة بقذيفتي RBG، دون وقوع أضرار.

وقالت مصادر أمنية، في تصريحات لوسائل الإعلام، إن سيارة مفخخة انفجرت داخل فناء مديرية أمن جنوب سيناء بمدينة الطور، وأوضحت أن "إرهابيين أخفوا قنابل في سيارة دخلت إلى المديرية، وأسفرت عن الانفجار". ووفقا للمصادر، فإن "سيارة "فيرنا" يستقلها ملتحون قامت باستهداف سيارة للقوات المسلحة بطريق القصاصين - الصالحية الجديدة بالشرقية، وأسفر الحادث عن مقتل ضابط وستة مجندين من رجال الجيش، كانوا في دورية عسكرية على طريق 36 الحربي بالقرب من مدينة أبو صوير بالإسماعيلية".

وأعلنت وزارة الداخلية حالة الاستنفار الأمني بعد الانفجار الذي استهدف مبنى مديرية أمن جنوب سيناء، وشددت من الإجراءات الأمنية بمحيط مبنى الوزارة تحسبا لوقوع أي أعمال تخريبية تستهدف المبنى، كما شددت قوات الأمن من تواجدها بمحيط مديريات الأمن بكافة محافظات الجمهورية، والمنشآت الشرطية، حيث تم رفع العديد من السيارات المركونة بالقرب من المديريات الأمنية ومنع توقف أي سيارة بمحيطها مع الاستعانة بالكلاب البوليسية لكشف أي ألغام أو أجسام غريبة قابلة للانفجار.

كما رفعت أجهزة الأمن بجنوب سيناء حالة التأهب وأعلنت الاستنفار بكافة المدن، وأغلقت القوات مداخل ومخارج المحافظة، وكثفت من إجراءات التفتيش في شرم الشيخ وطابا ونويبع والمناطق السياحية وقرب أفواج السياح، خوفا من استهدافهم.

وفي هذه الأثناء، أمر النائب العام المصري بالتحقيق في حادث إطلاق قذائف صاروخية من طراز (RBG) على المركز الرئيس للأقمار الصناعية بضاحية المعادي.
وكانت المعاينة المبدئية قد كشفت أن الطبق اللاقط الذي جرى استهدافه، مخصص لتمرير المكالمات الدولية، وتربو مساحته عن 100 متر، وأن القذيفتين أحدثتا به فجوة بنحو 50 مترا تقريبا فيما لم تتأثر عمليات تمرير المكالمات الدولية.

وكانت مصر قد شهدت اشتباكات عنيفة بين قوات الأمن ومؤيدي جماعة الأخوان المسلمين، بالتزامن مع الاحتفالات بذكرى أكتوبر، وتصدت قوات الأمن للمظاهرات المعارضة بقنابل الغاز والخرطوش، ما أسفر عن مقتل العشرات وإصابة واعتقال المئات.

إلى ذلك، أعلنت الأحزاب المتحالفة مع جماعة الأخوان المسلمين "المحظورة" استمرار التظاهرات في الشارع خلال الأسبوع الجاري تحت شعار "الشعب يستعيد روح أكتوبر"، وينتهي بيوم الجمعة بالعودة إلى ميدان التحرير مجددا. وقال مصدر من الجماعة، طلب عدم ذكر اسمه، إن "خارطة التظاهرات لن يتم الإعلان رسمياً عنها في وسائل الإعلام، خشية تصدى قوات الأمن لها".

هذا وواصلت طلاب جماعة الإخوان المسلمين فعالياتهم الاحتجاجية في الجامعات الحكومية، لشل عملية التعليم داخل الجامعات، ونشبت اشتباكات عنيفة خارج جامعة المنصورة بين طلاب الأخوان مع البائعة الجائلين خارج أسوار الجامعة، كما شهدت جامعة القاهرة اشتباكات بين الطلبة وبعضهم، وكثفت قوات الأمن من تواجدها في ميدان النهضة استعدادا للتصدي إلى مسيرة الطلبة.
XS
SM
MD
LG