روابط للدخول

مصر تحيي ذكرى 6 أكتوبر وسط اشتباكات عنيفة


مصريون يحيّون جندي في يوم إحياء ذكرى 6 أكتوبر

مصريون يحيّون جندي في يوم إحياء ذكرى 6 أكتوبر

قالت وزارة الداخلية المصرية ان ثلاثة أشخاص قتلوا وأصيب خمسة آخرين بجروح في قرية دلجا بالمنيا، في أول اشتباكات بين أنصار جماعة الأخوان المسلمين "المحظورة" وقوات الشرطة تزامنا مع احتفالات مصر بذكرى 6 أكتوبر.

وجاء ذلك في الوقت الذي واجهت قوات الأمن حشود أنصار الأخوان المسلمين بقنابل الغاز في محاولة لمنعهم من التقدم نحو ميدان التحرير، والذي يشهد على النقيض احتفالات حاشدة بذكرى النصر بمشاركة الآلاف من المواطنين ومؤيدي الجيش.

وتواصلت الاشتباكات في محيط ميدان التحرير، والدقي، والجيزة، وميدان رمسيس، وذلك إثر محاولة عناصر تنتمي لجماعة الأخوان المسلمين تطويق الميدان، ودخوله من منافذ متفرقة.
ورصد مراسل إذاعة العراق الحر مسيرة كبرى لجماعة الأخوان المسلمين انطلقت من شارع السودان بالمهندسين إلى ميدان الدقي، ثم وقعت اشتباكات عنيفة بين أهالي منطقة الدقي، والمتظاهرين المنتمين للأخوان، وتدخلت قوات الأمن وألقت القبض على عدد كبير من المتظاهرين لم يتم حصره، وذلك بمساعدة الأهالي.

وفي هذه الأثناء، شهدت القاهرة اشتباكات متفرقة بين أنصار الجماعة وقوات الأمن، وتمكنت مسيرتان لأنصار الجماعة من الوصول إلى محيط قسم قصر النيل وميدان عبد المنعم رياض القريبان من ميدان التحرير، وأطلقت قوات الشرطة قنابل الغاز لتفريقهم.
وكان أنصار الجماعة خرجوا في مسيرات ضخمة من الجيزة والمهندسين وشبرا وحلوان وعين شمس وحلمية الزيتون وصلاح سالم وغيرها، لأول مرة بمشاركة أعداد ضخمة منذ أحداث فض اعتصامي رابعة العدوية والنهضة، في طريقهم إلى ميدان التحرير. كما وصلت مسيرة إلى ميدان رمسيس، وقام المتظاهرون بإغلاق الشارع من أمام مسجد الفتح رافعين لافتات مكتوب عليها رابعة العدوية، وأطلقت قوات الأمن قنابل الغاز اتجاههم لتفريقهم ومنعهم من التقدم نحو ميدان التحرير.

وكان مراسل إذاعة العراق الحر شاهد عيان على مسيرة ضخمة تقدر أعدادها بنحو 15 ألف متظاهر خرجت من شارع أحمد عرابي والسودان بالمهندسين في طريقها إلى ميدان التحرير، وأطلق مشاركيها الألعاب النارية، ورددوا الهتافات المعادية للجيش والشرطة، وهو ما أسفر عن وقوع اشتباكات بينهم وبين أهالي المنطقة".
ووقعت اشتباكات عنيفة بين أنصار الجماعة ومعارضيهم في حي الدقي بالجيزة، وتراشق الطرفان الحجارة والزجاجات الفارغة، وسمع دوي الطلقات الحية والخرطوش، ولم يعرف مصدرها بعد.

في المقابل، خيمت البهجة على ميدان التحرير، وبدأ الاحتفال بذكرى أكتوبر الأربعين، وسط تأمين قوات الجيش والشرطة لمداخله، وتكدس الآلاف من المواطنين على المداخل في انتظار تفتيشهم عبر البوابات الالكترونية قبل الدخول إلى الميدان والاحتفال بذكرى أكتوبر، وحلقت المروحيات العسكرية في سماء الميدان مقدمة العروض العسكرية، فيما بدأت الفرق الموسيقية التابعة لوزارة الداخلية في العزف لمشاركة المواطنين احتفالاتهم.
وعلّق المحتفلون صورة ضخمة للفريق أول عبدالفتاح السيسي على مجمع التحرير الإداري، كما شوهد عدد من الشباب يقومون بتوزيع استمارات بعنوان "توحد" تطالب بترشح الفريق عبد الفتاح السيسي لرئاسة الجمهورية.
XS
SM
MD
LG