روابط للدخول

أحزاب المعارضة تشكك بنتائج إنتخابات إقليم كردستان


انتخابات برلمان إقليم كردستان العراق في 21 أيلول 2013

انتخابات برلمان إقليم كردستان العراق في 21 أيلول 2013

جددت احزاب المعارضة الكردستانية الثلاثة (حركة تغيير والاتحاد الاسلامي والجماعة الاسلامية) تشكيكها بنتائج انتخابات برلمان كردستان الاخيرة، مؤكدة انها ستسعى "من اجل استعادة اصوات ناخبيها بكل الطرق المشروعة".

وخلال مؤتمر صحفي عقده ممثلون عن أحزاب المعارضة (الاحد) في السليمانية، قال مسؤول غرفة الانتخابات في حركة تغيير آرام محمد ان الحركة واثقة من حدوث عمليات تلاعب كبيرة باصوات الناخبين ادت الى تغيير نتائج الانتخابات، لافتاً الى ان لديها أدلة على هذا الامر حصلت عليها من مفوضية الانتخابات، مضيفاً:
"سنعمل جاهدين على استرجاع الاصوات التي سرقت منا، ولو كانت صوتا واحد فلن نتخلى عنه ولن نساوم على هذه الاصوات مقابل اي شي، مشاركتنا في الحكومة من عدمها لن تثنينا عن المطالبة بحق مواطنينا الانتخابي".

وتساءل محمد عن المعيار الذي اعتمدته مفوضية الانتخابات في تحديد القاسم الانتخابي بـ 19500 صوت، مشدداً:
"كان يجب على المفوضية اعلان العدد الكامل للمصوتين لجميع الكيانات في الاقليم وطرح الكوتا منه، ومن ثم تقسم الباقي الاصوات على 100 مقعد، لكن المفوضية لم تفعل، وهذا مبعث شك لدينا".

من جهته هدد القيادي في الجماعة الاسلامية انور سنكاوي بأن الجماعة ستقاضي مفوضية الانتخابات "لانها لم تكن جادة باعادة فرز الاصوات في الصناديق التي عليها شكاوى حمراء"، مضيفاً:
"نعتقد ان النتائج النهائية لاتتطابق مع ما لدينا من احصاءات سجلها مراقبونا في مراكز الاقتراع، حدثت الكثير من الخروق في السليمانية ومثلها في اربيل وسنستمر في التقصي عنها ونطلع المواطنين عليها خطوة بخطوة".

يشار الى ان انتخابات كردستان التي اجريت في 21 من ايلول 2013 الماضي اسفرت عن فوز الحزب الديمقراطي الكردستاني بالمركز الاول بـ 38 مقعداً، يليه حركة تغيير بـ 24 مقعداً، والاتحاد الوطني الكردستاني بـ 18 مقعداً، والاتحاد الاسلامي بـ 10 والجماعة الاسلامية بـ 6 مقاعد.

XS
SM
MD
LG