روابط للدخول

عقدت جامعة "سكاندنافيان الدولية" مؤتمرا علميا في السليمانية تناول الطرق الحديثة المتبعة في العلاج النفسي والتأهيل والتربية النفسية في العالم، بغية بناء فرد سليم نفسيا ومجتمع خال من العنف.

ويعقد المؤتمر الذي يستمر ثلاثة ايام، تحت شعار "العلاج النفسي وسيلة للسلام المجتمعي"
وقال البروفسور لارك ايرج استاذ في جامعة سكاندنافيان الدولية في تصريحه لاذاعة العراق الحر ان المشاركين في المؤتمر سيركزون على تدريب كوادر يمكنها التعامل بشكل مثالي مع المشاكل النفسية والتي تتسبب في مشاكل مجتمعية.

واضاف ايرج "اننا اجرينا بحوثا في دول عدة عن التأثيرات النفسية السلبية لبعض حالات العنف التي تمر على الافراد خلال حياتهم اليومية، وتراكمها في العقل الباطن، ومن ثم انعكاسها على افعالهم بشكل سلبي، وان اذكاء دوافع العنف لدى الاشخاص ينعكس بدوره على المجتمع ككل".

ويشارك في اعمال المؤتمر اطباء ومختصون في مجال العلوم النفسية والطبية. واكد المعالج النفسي شيروان محمد الى ان التعرف على الخبرات الاجنبية في مجال الطب النفسي أمر ضروري للعراق، الذي يعاني من نقص في هذا مجال الطرق الحديثة للتعامل مع هذه الامراض.

XS
SM
MD
LG