روابط للدخول

متظاهرو الانبار يخولون المحافظ مفاوضة الحكومة


مظاهرة في الرمادي (الارشيف)

مظاهرة في الرمادي (الارشيف)

بعد مرور اكثر من تسعة اشهر على انطلاق تظاهرات محافظة الانبار قرر المتظاهرون تخويل محافظ الانبار احمد خلف الدليمي التفاوض باسمهم مع الحكومة الاتحادية حول مطالبهم.

المتحدث باسم المتظاهرين عبد الرزاق الشمري اكد لاذاعة العراق الحر "ان المتظاهرين اقدموا على هذه الخطوة لايصال رسالة للجميع مفادها انهم حريصون على الدم العراقي"، معربا عن امله في ان يحقق المحافظ النجاح في مهمته التفاوضية.

الى ذلك يرى استاذ العلوم السياسية بجامعة بغداد الدكتور سعد الحديثي ان اعلان المتظاهرين رغبتهم في التفاوض أمر ايجابي بحد ذاته، على اعتبار ان الحكومة كانت تتذرع بعدم وجود مرجعية للمتظاهرين يمكن التفاوض معها، لافتا الى ضرورة ان تتفاعل الحكومة مع الوفد المفاوض، من اجل حل ازمة متظاهري الانبار المستمرة منذ تسعة اشهر.

عضو كتلة ائتلاف دول القانون في مجلس النواب علي الشلاه اعرب عن اعتقاده بان الحكومة ستكون ايجابية في تعاملها مع محافظ الانبار الذي سيمثل المتظاهرين من منطلق ان الحكومات المحلية هي حكومات منتخبة ما قد يسهل انهاء التظاهرات.

وكان متظاهرو الانبار دعوا في بيان لهم المعتصمين في محافظات أخرى الى اتخاذ خطوات مشابه لما قاموا به، بغية فتح باب الحوار مع الحكومة، وتنسيق المواقف من اجل الحفاظ على دماء العراقيين، حسب تعبير البيان.

XS
SM
MD
LG