روابط للدخول

في سابقة هي الاولى من نوعها، أعلنت مديرية شؤون الالغام التابعة لوزارة البيئة عن اطلاقها برنامجا لحصر عدد معوقي انفجار الالغام، والمخلفات الحربية، وذلك لتوفير قاعدة بيانات عن احتياجاتهم لتحسين أوضاعهم الاقتصادية، وتخصيص منحة شهرية لكل معاق بمبلغ 100 الف دينار.

وكشف معاون مدير قسم العلاقات والاعلام دائرة شؤون الالغام احمد علي، ان البرنامج الذي انطلق في العاشر من تشرين الاول الجاري سيستمر حتى كانون الاول المقبل، وسيشمل اربع محافظات هي البصرة وميسان وذي قار والمثنى، والبداية ستكون من البصرة، مؤكدا استمرار المديرية بحملات القضاء على الألغام في العراق.
وذكر المدير التنفيذي للمنظمة العراقية لأزالة الالغام زاحم جهاد، ان مديرية شؤون الالغام ان برنامج حصر عدد متضرري الالغام سينطلق بالتعاون مع منظمات محلية، وبالاستعانة بخبرات دولية، موضحا ان الطريق طويل امام الحكومة العراقية لمساعدة المتضريين، الذين هم بحاجة الى تأهيل نفسي لدمجهم في المجتمع العراقي.
من جانب اخر، شدد علي محمد نائب رئيس جمعية "قناديل الرحمة" على ضرورة الاسراع في عملية أزالة الالغام التي تعاني منها عدد من المحافظات العراقية، ودعا مجلس النواب العراقي الى تشريع قانون ينصف المعاقين جراء انفجار الالغام والعمليات المسلحة.
يشار الى ان العراق انضم عام 2007 الى اتفاقية اوتاوا لحظر الالغام المضادة للافراد، إلاّ ان السنوات العشر الماضية لم تكن كافية لتطهير الاراضي العراقية من الالغام، التي اضافة الى حصدها ارواح الابرياء وترك عدد ليس بالقليل منهم معاقين، تضر بالاقتصاد العراقي من خلال ابعاد كبرى الشركات النفطية عن العمل في مناطق تنتشر فيها الالغام.

XS
SM
MD
LG