روابط للدخول

"خبات" الكردية: الاحزاب الاسلامية الكردستانية تطعن في النتائج النهائية للانتخابات البرلمانية في الاقليم


كشفت صحيفة هاولاتي ان الحزب الديمقراطي الكوردستاني والاتحاد الوطني الكردستاني سيشكلان حكومة اقليم كردستان الجديدة.

ونقلت الصحيفة عن تقرير اصدرته جمعية يروويزا كروب المختصة في مجال البحث والاستشراف قولها ان التشكيلة الوزارية الجديدة في الاقليم ستضم وزراء من الحزب الديمقراطي الكردستاني والاتحاد الوطني الكردستاني، ومن مصلحة حركة التغيير البقاء في المعارضة.

واشار التقرير في تقييمه للوضع في اقليم كردستان والانتخابات الاخيرة الى ان التغييرات التي حصلت في معدلات التصويت، ونظام الحكم، وتسلسل الاحزاب، وتقدم حركة التغيير على الاتحاد الوطني، أدى الى ظهور نظام الاطراف الثلاثة، متوقعا تشكيل الحكومة على الغرار السابق نفسه بين الحزبين مع فارق في توزيع السلطات بينهما رغم التغير في تسلسل القوى.

وقالت الصحيفة في خبر آخر ان حكومة اقليم كردستان اوكلت تحديد اسعار الانترنيت في الاقليم الى الشركات العاملة في هذا المجال، في الوقت الذي خفضت فيه الحكومة العراقية اجور خدمات الانترنيت بمعدل 66%.

ونقلت الصحيفة عن كاروان رزا المدير العام لوزارة الاتصالات في حكومة الاقليم قوله ان السبب في قرار الحكومة العراقية هو وجود الكثير من الشركات غير القانونية، واسعار الانترنيت فيها عالية مقارنة بالاقليم، بينما تعمل في الاقليم ثلاث شركات اهلية، وهذه تقوم بتوزيع الانترنيت على شركات محلية اصغر، واضاف ان هذه الشركات لم تتمكن بعد من استرداد راسمالها لكي نفرض عليها تخفيض الاسعار.

صحيفة خبات كتبت ان الاحزاب الاسلامية الكردستانية تقدمت بطعون على النتائج النهائية للانتخابات البرلمانية في اقليم كردستان، ونقلت الصحيفة عن محمد حكيم المتحدث باسم الجماعة الاسلامية قوله ان عملية منظمة قد جرت لاضاعة اصوات الجماعة وابطالها، ولذا فانهم يطعنون في الانتخابات وسيصعدون من ضغوطهم.

ونقلت الصحيفة عن شوان قلادزيي المتحدث باسم الحركة الاسلامية الكردستانية ان حيفا كبيرا حصل مع اصوات الحركة وانها سترفع شكوى الى محكمة التمييز ضد المفوضية العليا للانتخابات كما انها ستقوم باعلام الامم المتحدة وممثلي الدول الاوربية بهذا الحيف.

صحيفة هولير كتبت ان سعر الذهب قد بدا بالتراجع. واشارت الصحيفة الى ان سعر مثقال الذهب عيار 21 قد انخفض في اسواق الاقليم من 235 الف دينار الى 228 الف دينار عراقي.

ونقلت الصحيفة عن مختصين السبب في هذا التراجع الى مايحدث في الولايات المتحدة واعلان الكونكرس الامريكي عن مشروع ميزانية عام 2014 والذي اضطرت بموجبه الى تسريح اكثر من 800 ألف موظف.

وتقول هولير في خبر آخر ان شركة تالزماني الكندية النفطية العاملة على خط الاستثمار في اقليم كردستان سوف تبيع حصصها في الاقليم، واضافت الصحيفة ان الشركة ستبيع حصصها في حقلين نفطيين في منطقة كرميان، حيث تملك الشركة 60% و40% في الحقلين الاول والثاني، مشيرة الى ان سبب بيع الشركة لحصصها يعود الى انها تريد تقليص نفقاتها في الاقليم.

XS
SM
MD
LG