روابط للدخول

مصر: قوى سياسية ترفض زيارة آشتون ولقاءاتها بالإخوان


الممثلة العليا للاتحاد الأوروبي كاثرين آشتون

الممثلة العليا للاتحاد الأوروبي كاثرين آشتون

عبرت قوى سياسية مصرية عن رفضها لزيارة الممثلة العليا لسياسات الخارجية في الاتحاد الأوروبي كاثرين آشتون إلى القاهرة، ولقائها أعضاء من جماعة الأخوان المسلمين "المحظورة"، واعتبرتها تدخلا في الشأن الداخلي، ومحاولة لعرقلة تنفيذ خارطة الطريق، جاء ذلك في الوقت الذي كشفت فيه مصادر حكومية رفيعة المستوى أن "هناك اتجاهاً داخل الحكومة لمقاطعة اجتماعات صندوق النقد والبنك الدوليين".

وقال منسق الجمعية الوطنية للتغيير أحمد دراج إنه "لا يتوقع من زيارة آشتون سوى نتائج سلبية لأنها مرتبطة بزيارة لجماعة الأخوان المحظورة بحكم القضاء"، وفي المقابل أكد رئيس لجنة الخمسين عمرو موسى أنه "لمس خلال لقائه كاترين آشتون تغييرا في الموقف الأوروبي تجاه الأوضاع في مصر وحرصا منهم على إنجاح خارطة الطريق".
وفي السياق، قال المتحدث باسم وزارة الخارجية المصرية بدر عبد العاطي إن "حزب الحرية والعدالة الذي ستلتقيه آشتون ليس مفروضاً عليهم أي حظر"، مضيفا أن "الزيارة هدفها تعميق العلاقات الثنائية بين مصر والاتحاد الأوروبي".

ومن المقرر أن تلتقي كاثرين آشتون اليوم عمرو دراج ومحمد علي بشر كممثلين عن حزب الحرية والعدالة، وكشفت مصادر مطلعة عن أن دراج وبشر سيطالبان بالضغط للإفراج عن قيادات الجماعة.
وتعد زيارة آشتون والتي بدأت مساء أمس الثلاثاء، هي الثالثة منذ الإطاحة بالرئيس الإسلامي محمد مرسي، غير أن زيارتها ارتبطت لدى المعارضة بزيارة الرئيس المعزول في مقر احتجازه وهو ما أثار غضب الشارع المصري وقتها.

في هذه الأثناء، كشف مصدر إعلامي أن "هناك اتجاها لدى الحكومة المصرية لمقاطعة اجتماعات صندوق النقد والبنك الدولي، والمقرر انعقادها بالعاصمة الأميركية واشنطن من ١١إلى ١٣ من الشهر الحالي، وذلك احتجاجا على ما وصفه بـ"التعنت الشديد الذي تواجهه مصر من إدارة الصندوق عقب أحداث 30 حزيران".
وأوضح المصدر أن "هناك عدداً من الدول القريبة من تنظيم الإخوان المسلمين شنت حملة ضد مصر داخل صندوق النقد الدولي، وتسعى لعرقلة مشاركة مصر لإحراجها وعرقلة خارطة الطريق".

وتواصل الأجهزة الأمنية عمليات تطهير كرداسة بحثا عن متهمين جدد، وبدأت تمشيط منطقة الزراعات. وقال مصدر أمني إن "قوات الأمن ألقت القبض على 3 متهمين جدد متورطين في مذبحة قسم كرداسة"، ليرتفع بذلك عدد المقبوض عليهم منذ تطهير كرداسة إلى 270 متهم.
إلى ذلك، باشرت نيابة قصر النيل التحقيقات مع 6 من أنصار جماعة الأخوان اتهمتهم بإثارة الشغب خلال الاشتباكات التي شهدها ميدان التحرير أمس.
وتمكن العشرات من أنصار الأخوان مساء أمس من اختراق الميدان للمرة الأولى منذ أحداث حزيران، وحاولوا الاعتصام فيه تمهيدا لفعاليات يوم 6 أكتوبر، غير أن عدد من معارضيهم تصدوا إليهم، وتبادل الطرفان التراشق بالحجارة.

هذا وأعلنت حملة تمرد رسميا اليوم تنظيم مظاهرات في ميدان التحرير وفي محيط قصر الاتحادية احتفالا بذكرى النصر ولتأييد الجيش، كما دعت حملات دعم الفريق أول عبد الفتاح السيسي للاحتشاد في التحرير في هذا اليوم لمطالبة السيسي بالترشح للرئاسة.
وكان النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء ووزير الدفاع الفريق أول عبد الفتاح السيسي قد دعا، في لقاء مع عدد من قادة وضباط الجيش احتفالا ى النصر أمس الثلاثاء، إلى الإسراع في إنهاء المرحلة الانتقالية في مصر، وهو ما لاقى ترحيبا لدى المعارضة، غير أنهم أعربوا عن مخاوفهم من وجود نية لدى السيسي للترشح للرئاسة وهو ما قد يقلب الأوضاع في مصر من جديد.
XS
SM
MD
LG