روابط للدخول

مشروع مطار مدني يهدد مدينة أور التأريخية


زقورة أور التاريخية قرب الناصرية

زقورة أور التاريخية قرب الناصرية

أثار اعلان الادارة المحلية لمحافظة ذي قار عن قرب قيام شركة متخصصة بوضع التصاميم النهائية لمطار مدني في قاعدة الامام علي الجوية التي تتوسط مدينة اور الاثرية، اثار هذا الاعلان استهجان عدد من الباحثين الاثاريين، بسبب التاثيرات السلبية لهذا المشروع على الابنية الاثرية.
وكانت محافظة ذي قار فاتحت شركة كوبر جيس البريطانية لوضع التصاميم النهائية للمطار المدني الذي سيبنى على جزء من قاعدة الامام علي العسكرية.

ويقول الباحث الآثاري عامر عبدالرزاق ان الادارة المحلية تجاهلت جميع النداءات التي وجهها المهتمون بالاثار العراقية طوال السنوات الماضية، وظلت مصرة على اقامة المطار في اور، مشدداً على ان المدينة الاثرية ستبدأ بالانهيار بكل أبنيتها الموجودة حاليا، بسبب نشاط الطائرات المدنية العملاقة.

وكان لوزارة النقل رأي اخر حيث قالت انها تدعم اقامة اي مطار مدني يعزز الاستثمار والسياحة في اي منطقة من العراق. ولفت المستشار الاعلامي للوزارة كريم النوري الى ان العديد من المناطق الاثرية في العالم يوجد بقربها مطارات، ولم يعق انشاءها وجود اثار بقربها.

اما لجنة الثقافة والاعلام في مجلس النواب فقد استغربت اندفاع بعض الجهات الرسمية لبناء مطار على ارض مدينة اور الاثرية، كون هذا المشروع سيسهم في انهيار الاثار التي سيخدم المطار في النهاية السياحة الراغبة في استكشافها. وقال رئيس اللجنة علي الشلاه ان هناك حراكا نيابيا سيطلب من رئيس الوزراء نوري المالكي التدخل لايقاف مشروع المطار ونقله الى مكان اخر.

يذكر ان الحكومات المحلية المتعاقبة بعد عام 2003 سعت وبشكل متواصل لتحويل قاعدة الامام علي الجوية الى مطار مدني، ولم تلتفت الى كل التحذيرات الدولية من انهيار مدينة اور الاثرية كنتيجة مباشرة لانشائه.

XS
SM
MD
LG