روابط للدخول

نينوى: جدل حول تخويل المحافظ صلاحية التفاوض والتعاقد


محافظ نينوى أثيل النجيفي في مؤتمر صحفي مع إئتلاف النهضة بمجلس محافظة نينوى

محافظ نينوى أثيل النجيفي في مؤتمر صحفي مع إئتلاف النهضة بمجلس محافظة نينوى

أثار قرار مجلس محافظة نينوى القاضي بتخويل المحافظ اثيل النجيفي التفاوض والتعاقد مع الشركات النفطية الاجنبية، ردرود افعال متباينة داخل الاوساط السياسية في المحافظة.

وكان مجلس محافظة نينوى صوت بالاغلبية على تخويل المحافظ أثيل النجيفي بالتفاوض والتعاقد مع الشركات النفطية المستثمرة في مجال إستخراج وتصفية النفط في المحافظة ومنها المناطق المتنازع عليها مع أقليم كردستان.
ويرى عدد من أعضاء مجلس محافظة نينوى ان هذا القرار قد يسهم في حل أزمات عديدة في المحافظة، فيما يتوجس آخرون من تبعات هذا القرار على مصلحة المحافظة.

ويقول عضو مجلس محافظة نينوى حسام الدين العبار ان دخول الاستثمارات النفطية الى نينوى سيؤدي لتشغيل عدد كبير من الايدي العاملة من ابناء المحافظة، فضلاً عن انه سيؤدي الى القضاء على ازمة شح المشتقات النفطية في نينوى. واضاف ان التعاقد مع الشركات النفطية العالمية للاستثمار في نينوى سيحول المحافظة الى مصدر للمشتقات النفطية، كما انه سيوفر الوقود اللازم لتشغيل محطات كهربائية ضخمة من شانها ان تنهي ازمة الكهرباء في نينوى.

لكن عضو مجلس محافظة نينوى جميلة محمد سلطان ترى ان تخويل المحافظ التفاوض والتعاقد مع الشركات الاجنبية بالكامل ومن دون اي شروط او قيود، قد يؤدي الى عدم قدرة الجهات الرقابية على مناقشة او محاسبة المحافظ، حتى لو كانت العقود لاتخدم مصلحة المحافظة.

من جهته اكد محافظ نينوى أثيل النجيفي المضي في أجراءات تخويله التفاوض والتعاقد بشأن استخراج النفط من حقول نينوى، منتقداً في الوقت نفسه الاصوات المعارضة، ومتهماً اياها بمحاولة عرقلة المشاريع التي قال انها ستسهم في تطوير جميع القطاعات في المحافظة.

يشار الى ان أغلبية اعضاء الدورة السابقة لمجلس محافظة نينوى كانوا قد اعترضوا على تخويل محافظ نينوى التعاقد مع الشركات النفطية الاجنبية، لانهم يرون ان ذلك سيكرس من سيطرة اقليم كردستان على اراضي نينوى والتي تقدر الدراسات أحتياطيها النفطي بـ20 مليار برميل من النفط الخام.

XS
SM
MD
LG