روابط للدخول

يزداد هذه الايام الاقبال على الملازم المدرسية في اسواق الكتب والقرطاسية، على الرغم من ان العام الدراسي مازال في ايامه الاولى.

والملزمة هي عبارة عن ملفات تقدم تلخيصا، وشرحا للكتب المدرسية، يضعها مدرسون مختصون. ويتراوح سعر الملزمة في مكتبات يختارها واضعو الملازم ما بين خمسة الاف وخمسة وعشرين الف دينار.

يقول الطالب احمد خلف إن بعض المدرسين لايستوفي شرح المادة اثناء فترة الدوام المدرسي، ويركز جل اهتمامه على الطلبة الذين يتلقون عنده دروسا خصوصية ما يضطر الطلبة الى شراء الملازم.

ويؤكد الطالب سليم داوود إنه يعتمد كليا على الملزمة لحل التمارين والمسائل التي لايجد من يساعده في حلها، مشيرا الى ان الطالب لايتمكن من تلخيص بعض المواد مثلما يلخصها كاتب الملزمة.

الى ذلك اشار المدرس سمير الحاج الى انتفاء الحاجة الى الملازم بسبب وجود كمية كافية من التمارين والمسائل في الكتب المنهجية.

واوضحت ليلى سوادي مديرة احدى المدارس الاعدادية أن استخدام الملازم يمثل خطأ فادحا، بسبب وجود كوادر تدريسية رفيعة المستوى في المدارس، داعية الى محاسبة الذين يصدرون هذه الملازم.

من جانب اخر اكدت المتحدثة الرسمية باسم وزارة التربية سلامة الحسن على محاربة الوزارة لاسلوب الملازم والتدريس الخصوصي على حد سواء، واصفة اياهما بالمرض الذي تعاني منهما الأسرة والطالب. واوضحت الحسن أن الاسئلة الوزارية لهذا العام جاءت من المنهج حصرا ما يؤكد انتفاء الحاجة الى الملازم.

XS
SM
MD
LG