روابط للدخول

الداخلية: تهويل اعلامي لتهجير السنة من الجنوب


جانب من المؤتمر العشائري في الزبير بمحافظة البصرة

جانب من المؤتمر العشائري في الزبير بمحافظة البصرة

انتقد مدير دائرة شؤون العشائر في وزارة الداخلية العراقية اللواء مارد عبد الحسن ما اسماه بـ"التهويل الاعلامي" لقضية تهجير السنة من محافظات جنوبية.

واوضح في كلمة القاها خلال مؤتمر عشائري عقد الجمعة في قضاء الزبير غرب محافظة البصرة "ان ما حدث من تهجير في الناصرية هي حالات فردية لا يمكن ان تكون ظاهرة تسود في المجتمع".

واضاف اللواء مارد عبد الحسن ان "العشائر العراقية تؤكد رفضها ومحاربتها للارهاب الذي يسعى الى تفتيت الوحدة الوطنية"، اللواء مارد عبد الحسين يسار الصورة

اللواء مارد عبد الحسين يسار الصورة

مشيرا الى ان "الاجندات الخبيثة تحاول خلق صراع طائفي من خلال استهداف بعض العشائر من طائفة معينة إلاّ انها فشلت حين رفضت عشائر السعدون هذا النهج الطائفي لانها عشائر عريقة في العراق".

من جهة اخرى كشف اللواء مارد عبد الحسن ان "عمليات ثار الشهداء ستشمل كل المحافظات من اجل تجفيف بؤر الارهاب التي تحاول النيل من ابناء الشعب العراقي".

الى ذلك قال المهندس شلال الصرايفي في حديث لاذاعة العراق الحر ان "مدينة الزبير هو عراق مصغر، وان اهالي الزبير هم نسيج واحد، ولا يمكن ان يفتت وحدتهم الارهاب"، مشيرا الى "ان هناك نفرا ضالا سيتم القضاء عليه ولا يمكن ان ينجح في مسعاه".
فيما قال المواطن وليد المعيوف ان "البصريين لا يمكن ان يفرقهم احد وان ما حدث ستدحضه وحدة العشائر العراقية في المحافظة".

يذكر ان محافظة البصرة شهدت خلال الايام الاخيرة زيارات متعددة من قبل مسؤولين في الحكومة الاتحادية وقادة سياسيين للوقوف على اسباب التدهور الامني والاغتيالات التي شهدتها المحافظة مؤخراً.

XS
SM
MD
LG