روابط للدخول

دعوات لوقف مسلسل التهجير الطائفي في جنوب العراق


ميسان: مهجرون امام دائرة توزيع التعويضات (الارشيف)

ميسان: مهجرون امام دائرة توزيع التعويضات (الارشيف)

دعت هيئة الدفاع عن أتباع الديانات والمذاهب في العراق، وتنظيمات وشخصيات تنتمي الى الجاليات العراقية في الولايات المتحدة ودول اوروبية إلى وقف مسلسل التهجير الطائفي، معتبرة ألإستهداف الطائفي، خطرا على النسيج الاجتماعي العراقي، كما نوهت بذلك المرجعية الشيعية العليا في العراق.

الكاتبة والباحثة العراقية المقيمة في واشنطن الدكتورة كاترين ميخائيل(الصورة) أعدت تقريرا عن هذا الموضوع. وأشارت في حديثها لأذاعة العراق الحر، إلى أن "ما كان يميز أهل البصرة، والجنوب عامة، هو الطيبة والكرم، وكان يسكنها العرب من كل النسيج العراقي، من شيعية، وسنية، وصابئة مندائيين، ومسيحيين، بكل الوانهم، كلهم كانوا يعيشون بسلام وأمان ووئام، إلاّ أن تدخل دول الجوار، إلى جانب الأحزاب السياسية الموالية، ادى إلى فقدان كل هذه المواصفات الرائعة، وتحولت هذه المناطق الى بؤر للميليشيات، والحرب والاقتتال بين الاخوة".

وأضافت الباحثة: "للامانة التاريخية، أقول، أن الاحزاب السياسية تتحمل هذه المسؤولية، لانها تتعاون مع قوى خارجية تحاول لخبطة البيت العراقي، وزرع الفتنة".

وتساءلت: "أين وزارة حقوق الانسان، أمام هذه الهجمة الشرسة ضد الانسانية. انها في سبات"، مشيرة إلى "ضرورة الوعي وإدراك هذه المخاطر الكارثية".

XS
SM
MD
LG