روابط للدخول

مراقبون: واشنطن تركز على دعم قطاع النفط العراقي


حقل الرميلة الشمالي النفطي في البصرة(الارشيف)

حقل الرميلة الشمالي النفطي في البصرة(الارشيف)

يرى مراقبون ان الولايات المتحدة شرعت في تقليص دعمها العام للعراق، وباتت تركز على الجانب الاقتصادي والاستثمار في قطاع النفط.

وكان القنصل العام الامريكي في البصرة بيل غرانت دعا خلال مؤتمر جمعه مع اتحاد رجال الاعمال العراقيين، الى ضرورة تسخير الثروات الكبيرة في المحافظة لتنفيذ مشاريع الخدمات والاعمار، وتجاوز عقبة البيروقراطية، التي أدت إلى عرقلة استقطاب المستثمرين الأجانب.

وقال نائب رئيس الاتحاد باسم جميل انطون، ان الاستثمار في قطاع النفط في العراق مازال يواجه عقبات كبيرة، وان الجانب الامريكي يتطلع الى الفوز بعقود استثمارت نفطية، وبالخصوص في البصرة التي تمتلك 80% من احتياطي العراق النفطي، ومن انتاجه، مشيرا الى ان قرار تطوير القطاع النفطي جاء بناء على دراسة اجرتها شركات نفط امريكية وليس قرارا حكوميا خالصا.

وقد تبدو خطوة دعم الولايات المتحدة للقطاع النفطي العراقي متزامنة مع اتفاق وزارة النفط العراقية وشركات اجنبية عاملة في العراق تقليص سقف انتاجها النفطي بسبب تدهور البنى التحتية للقطاع النفطي.

ويقول الخبير الاقتصادي عباس الغالبي بهذا الخصوص ان الجانب الامريكي سيركز في دعمه للقطاع النفطي على تطوير البنى التحتية للحقول.

الى ذلك شدد عضو لجنة النفط والطاقة في مجلس النواب خليل زيدان على ضرورة انعاش اقتصاد البصرة بالاستثمارات الاجنبية، لافتا الى ان توجة الجانب الامريكي الى دعم القطاع النفطي، جزء من حركة دولية على النفط لدعم اقتصادات الدول.

XS
SM
MD
LG