روابط للدخول

نقابة الاطباء: استقدام فرق طبية أجنبية مخالف لقواعدنا


اتسعت في الآونة الأخيرة ظاهرة استقدام كوادر طبية أجنبية الى المستشفيات الخاصة في عموم العراق للاستعانة بخدماتهم في اجراء عمليات خاصة للمرضى داخل البلاد.

ويقول مواطنون تحدثت إليهم إذاعة العراق الحر ان هذا الأمر ايجابي، لافتين الى ان سفر المرضى الى الدول المجاورة للعلاج بات مكلفاً جداً، فضلاً عن ان هناك حالات قد لا يتمكن المريض من السفر لاسباب صحية، فيما شكا مواطنون آخرون من ارتفاع اجور العمليات التي يجريها الاطباء الأجانب قياسا بالأطباء العراقيين، الامر الذي بات يثقل كاهل المرضي وذويهم. ويصف المواطن مصطفى بهجت استيفاء مبالغ طائلة من قبل بعض المستشفيات لاجراء عمليات ينفذها اطباء اجانب، بالعملية التجارية بدل ان تكون عملية انسانية بالدرجة الاولى.

الى ذلك يؤكد نقيب الاطباء العراقيين الدكتور ناظم عبد الواحد قاسم ان عمليات استقدام اطباء اجانب تتم دون وجود رقابة صحية، وأشار الى ان هذا الامر يخالف قواعد العمل المحددة في نقابة الاطباء، خاصة في مجال الاجور، لافتاً الى ان النقابة لم تخوّل اي مستشفى خاص باستقدام كوادر طبية أجنبية.

في حين بيّن المتحدث بإسم وزارة الصحة الدكتور زياد طارق ان الوزارة لم تتدخل في مسألة اجور الكوادر الطبية الاجنبية في المستشفيات الخاصة، الا انه اكد ان عملية الاستقدام تتم وفقا لضوابط وضعتها الوزارة التي تقوم بدورها بالتأكد من شهادات الاطباء الاجانب العاملين في القطاع الخاص.

يشار الى وزارة الصحة أعلنت في اكثر من مناسبة عن رغبتها في استقدام الخبرات الطبية الاجنبية الى العراق للتخفيف عن كاهل المريض العراقي عناء السفر وتكاليفه، فضلاً عن وجود رقابة عراقية على عمل هؤلاء الأطباء.

XS
SM
MD
LG