روابط للدخول

المحطة (6) في سرد خصوصيات المقام العراقي (الحكيمي)


قارئ المقام حامد السعدي وفرقة الجالغي البغدادي

قارئ المقام حامد السعدي وفرقة الجالغي البغدادي

في حلقة الأسبوع الحالي من برنامج "من الأجواء العراقية"، عودة إلى مسلسل سرد خصوصيات المقام، حيث تحط المحطة السادسة عند مقام الحكيمي في الفصل الخامس من فصول المقامات العراقية، وهو فصل الحسيني.

حامد السعدي

حامد السعدي

والحكيمي أسم على مُسمّى، إذ ان مؤلفه في القرن التاسع عشر، كان يصفه بمداواة العديد من الأمراض، كما يقول الأستاذ عبد الكريم العلاف، حين أثبت أن المقام العراقي، هو أضخم من موسيقى، وأكبر من غناء، وأوسع من قراءة، فهو يداوي العليل، نفسياً وشعورياً وحسياً، وخاصة عندما يتلوه بـ"رهاوة وصفاء" قارئ المقام الكبير حامد السعدي الذي يتساءل: "وشلون عدكم قلب ينطيكم تروحون؟ ويحيب "يا ربع خذوني وياكم".
وينهي السعدي مقام الحكيمي بالبستة التي تليه: "دادا جميل".

XS
SM
MD
LG