روابط للدخول

كاتب: قرار نزع صفة "شهيد" عن قاسم محاولة لإغتياله


ملصق إعلاني إحياءاً لذكرى رحيل الزعيم عبد الكريم قاسم

ملصق إعلاني إحياءاً لذكرى رحيل الزعيم عبد الكريم قاسم

إعتبر باحثون عراقيون، من محبي عبد الكريم قاسم في العراق وبلدان الشتات، أن قرار "مجلس شورى الدولة" بنزع صفة الشهيد عن الزعيم الراحل يعد بمثابة محاولة رقم 41 لإغتياله من جديد، وذلك على خلفية الإحتجاجات التي تلت صدور القرار في العراق والجاليات العراقية بالخارج.

ويقول الكاتب والباحث العراقي المقيم في لندن الدكتور عبد الخالق حسين في حديث لإذاعة العراق الحر:
"القرار يدخل في إطار سرقة الشهيد حتى من تضحياته من أجل الوطن، الذي أحبه وأحب شعبه، وبالأخص الفقراء منهم، الذين بادلوه الحب والوفاء، لذلك لقب بأبي الفقراء". وأضاف:
"ليس غريباً أن يصدر هكذا قرار مجحف من جهات حاقدة، لأن الزعيم كان يمثل رمزاً للنزاهة والوطنية وحب الشعب، إذ لا يمكن أن يلتقي الضدان، فالنزاهة والوطنية أصبحتا اليوم من العملات النادرة".

عبد الخالق حسين

عبد الخالق حسين

وتساءل حسين عن المستفيد من هكذا قرار، مجيباً:
"انهم خصوم النظام الجديد، وبالأخص أعداء رئيس الوزراء نوري المالكي، إذ أن الحكومة لم تنتهِ من حل المشاكل الكبرى التي يعاني منها الشعب مثل الإرهاب، والفساد، والبطالة، وأزمة السكن، وتفشي الجريمة المنظمة، ولم ينقصها شيء آخر غير إصدار مثل هذا القرار المجحف والمثير للسخط الشعبي الواسع".

XS
SM
MD
LG