روابط للدخول

نقابة الصحفيين تحت مجهر الكاريكاتير


رسم كاريكاتيري للفنان حمودي عذاب

رسم كاريكاتيري للفنان حمودي عذاب

تسلط هذه الحلقة من برنامج "المجلة الثقافية" الضوء على المعرض الثاني والتسعين لفنان الكاريكاتير حمودي عذاب والذي قدم فيه رسومات وجهت نقدا لاذعا لمظاهر الفساد الاداري والمالي في نقابة الصحفيين العراقيين. كما نتوقف عند جائزة جديدة نالتها المصممة المعارية العالمية العراقية الاصل زها حديد عن تصميم بناية جديدة. هذا فضلا عن الاحتفالية التي اقامتها وزارة الثقافة بمناسبة يوم السلام العالمي.

أخبار ثقافية

** اقامت وزارة الثقافة بالتعاون مع برنامج الامم المتحدة الانمائي احتفالية يوم السلام العالمي بمشاركة الموسيقار نصير شمه وبمصاحبة الاوركسترا على قاعة المسرح الوطني. شهدت الفعالية حضورا مميزا لنخبة من الفنانين والإعلاميين والمهتمين بالشأن الثقافي العراقي .كما حضرها وفد مصري يضم شخصيات اعلامية مثل يحيى الجمل والناقد صلاح فضل ومحمد الخولي حسب ما اشار موقع وزارة الثقافة العراقية.

** اقيمت على قاعة اتحاد الكتاب الكرد فرع أربيل ندوة للأديب والاكاديمي المغترب كوشاد حمه سعيد، المعروف بـ(كوشاد كاروان)، وكانت المحاضرة بعنوان (مسيرة الحركة الادبية الكردية). تحدث فيها الضيف عن مسيرة الادب الكردي واسهامات الشاعر الكبير المرحوم شيركو بيكس وابداعاته الشعرية وعن بعض الكتّاب الكرد أمثال القاص شيرزاد حسن والشعراء كريم دشتي وعباس عبدالله يوسف ونوزاد رفعت وغيرهم. كما تحدث سعيد عن العلاقة والتفاعل مع ادب الاصدقاء والجيران من العرب والفرس والاتراك، وعن ادونيس الشاعر العربي وزيارته للأقليم. كوشاد حمه سعيد اديب ومترجم ومثقف كردي من مواليد 1956 قضاء كويسنجق، بدأت كتاباته الشعرية عام 1974، وسافر الى بريطانيا بعد انتفاضة اذار وهو من جيل ادباء فترة السبعينيات، له أصدارات ومنشورات في مجال الكتابة الادبية حسب ما ذكرت جريد الاتحاد العراقية.

** أدينت تاجرة فنون في نيويورك بالتورط في تزوير أعمال فنية حققت منها ملايين الدولارات. واعترفت غلافيرا روزاليس بالاحتيال خلال معرضين فنيين في مانهاتن بعرض مجموعة من القطع الفنية غير الأصلية بلغت 63 قطعة فنية حققت منها أرباحا تجاوزت 30 مليون دولار. الخبر تناولته وكالات عالمية وذكر ان روزاليس أدينت بتسع تهم من بينها الاحتيال والتلاعب الضريبي وغسل الأموال. وقالت النيابة إن الفنان الذي رسم الأعمال الفنية غير الأصلية ويدعى بي شين شيان، 73 عاما ، لن توجه إليه اتهامات وسوف يعود إلى بلده الصين.

من المقالة الى القصة

تضيّف هذه الحلقة الكاتبة نادية الالوسي التي تقول ان بدايتها كانت بعد عام 2003 حين باشرت بنشر المقالات الصحفية. ثم تحولت بعد ذلك الى كتابة القصة القصيرة، فكانت مجموعتها القصصية الاولى (سحر الحناء) 2005، والثانية (رجل النهر) 2007 وكلاهما طبعتان انجزتا على حسابها وليستا من دور نشر معروفة. المجموعة الاولى تحدثت عن صور مختلفة من الواقع، تصور معاناة الانسان العراقي لاسيما قبل 2003. وفي المجموعة الثانية (رجل النهر) تجسد نوع من الابتعاد عن العالم الواقعي صوب العالم الداخلي للانسان. الاسلوب العام للكاتبة كما تراه يعكس ما تحبه من اسلوب الواقعية الاشتراكية او الواقعية السحرية.

زها حديد وجائزة جديدة

منح مركز التصميم الهندسي العالمي جائزة الابداع لمشروع مبنى جديد هو مركز تسوق عملاق من تصميم العراقية الاصل زها حديد، والذي اطلق عليه اسم (مجرة سوهو). وقد منح هذا الصرح العملاق مؤخرا جائزة القمة التي يمنحها المعهد الملكي للمعماريين البريطانيين (RIBA). واكدت لجنة التحكيم ان المزيج المتدفق في التصميم من الالمنيوم والزجاج الابيض يعطي الانطباع بالصلابة والحضور. واضافت اللجنة بان هذا التصميم لمجرة سوهو وبمساحة تبلغ 370,000 متر مكعب من المحال والمكاتب والمطاعم هو بمثابة رؤية جديدة في فن العمارة. واضافت ان المصممة قد قدمت لوحة مزجت فيها الفضاء العام والمركب.
الخبر الذي نشرته صحيفة الغارديان اشار الى ان الآخرين في بكين يختلفون في الرأي. فقد كتبت لجنة رقابة حفظ المدينة الرئيسية رسالة مفتوحة قاسية إلى (RIBA)، تتهم فيها المشروع بعدم مراعاته الجوانب التراثية وفي بلد يدعي بان له تراثا مثل بريطانيا، واتهمت اللجنة المصممة بأنها انتهكت عددا من قوانين وتعليمات حفظ التراث. الرسالة المرسلة من مركز حماية تراث بكين الثقافي تقول ان المشروع سيسبب ضررا يتعلق بالحفاظ على ابقاء صورة بكين القديمة وبيوت الفناء التقليدية والمناظر الطبيعية ومخطط اللون وأسلوب هندسة بكين المعمارية الفريدة.
في النهاية فإن ابداع المصممة وجمال (مجرة سوهو) قاد لنيل جائزة أفضل بناية دولية. وبهذا يكون قد اضاف الى حساب المبدعة العراقية الاصل جائزة ثانية هي نفس الجائزة التي حاز عليها ملعب عش الطير الأولمبي في 2009 والذي اتهم أيضاً ببعض الاساءة لتراث مباني بكين القديمة.

نقابة الصحفيين تحت مجهر الكاريكاتير

أقام الفنان رسام الكاريكاتير حمودي عذاب معرضه الثاني والتسعين على فناء بناية بناية القشلة وتحت عنوان "لا لتكميم الافواه وتهميش الكاريكاتير العراقي- نقابة الصحفيين لا تريد الحقيقة". المعرض تضمن العديد من الرسوم التي تعكس حالات سلبية في نقابة الصحفيين كالمحاباة والفساد الاداري والمالي. احد الرسوم يمثل المحاباة والتسهيلات التي تحصل عليها النساء الجميلات في اجراءات النقابة بحيث يتم تجاوز الاشخاص الاكثر استحقاقا بما في ذلك موضوع منح العضويات. رسم آخر يبين استغلال النقابة لموضوع منح كتب التأييد خصوصا بعد قرار حرية حركة الصحفيين بالنسبة لقرار الزوجي والفردي في حركة السيارات، وغير ذلك من مواضيع مشابهة.

XS
SM
MD
LG