روابط للدخول

الداخلية تتجه لاستيراد من المزيد من أجهزة كشف المتفجرات


موقع إنفجار في بغداد

موقع إنفجار في بغداد

حذر مختصون بالشأن الامني الجهات الحكومية التي تروم التعاقد مع شركات عالمية لشراء اجهزة للكشف عن متفجرات، من الوقوع بالأخطاء نفسها التي سبق وان وقعت الحكومة فيها بالتعاقد لشراء اجهزة كشف متفجرات اثبت الواقع فشلها.

ودعا رئيس المركز الجمهوري للدراسات الأمنية معتز محي اللجان الفنية التي ستوقع او التي وقعت تلك العقود الى فحص تلك الأجهزة بشكل جيد من اجل تلافي اي اخطاء يمكن ان تقع باعتبار ان ارواح الناس ستكون هي المحك.

من جهته قال الوكيل الاقدم لوزير الداخلية عدنان الاسدي في حديث خاص لاذاعة العراق الحر ان عقود اجهزة كشف المتفجرات التي من المقرر ان يتم استيرادها قريبا مازالت قيد البحث.
في حين دعا عضو لجنة الامن والدفاع في مجلس النواب عباس البياتي الى ضرورة عرض تك الاجهزة على الفنيين المختصين من اجل فحصها ومعرفة مدى قدرتها في كشف المتفجرات سواء كان مصدرها الولايات المتحدة او اي بلد آخر في العالم، لافتاً الى وجود تعاون أمني مع الجانب الاميركي ضمن معاهدة الاطار الاستراتيجي.

هذا كانت وزارة الداخلية قد أعلنت عن استيرادها قبل نحو ستة أشهر 50 عجلة لكشف المتفجرات وزعت على عدد من نقاط التفتيش الرئيسية في بغداد ومداخلها تستخدم الأشعة السينية لكشف المتفجرات في محاولة لرصد وكشف العجلات المفخخة التي تستهدف أماكن تجمع المواطنين.

وفي السياق نفسه أعلنت مصادر حكومية ان شركة جيوميتريكس اليابانية ستشحن اول دفعة من اجهزة كشف المتفجرات المسماة منظومة (RDS) الى العراق مطلع الشهر المقبل في اول صفقة تجارية من نوعها تبيع بموجبها الشركة اليابانية هكذا نوع من التكنولوجيا.

XS
SM
MD
LG