روابط للدخول

النجف: حملة مدنية ضد ثقافة العنف لدى الاطفال


جانب من حملة ضد ثقافة العنف لدى الاطفال في النجف

جانب من حملة ضد ثقافة العنف لدى الاطفال في النجف

أطلقت في النجف حملة مدنية ضد ثقافة العنف لدى الاطفال من خلال اتلاف 1500 قطعة من العاب الاطفال على شكل مسدس او رشاش، ومطالبة الجهات التشريعية في المحافظة باصدار قانون يمنع دخولها او بيعها في الاسواق.
وقال ممثل تجمع "موجة" الشبابي مرتضى شاكر وهو طالب جامعي ان الهدف من الحملة هو استبدال لغة العنف لدى الاطفال بلغة المحبة والسلام.

من جهتها بينت منظمات انسانية ان مخاطر تداول الاطفال لالعاب العنف باتت تزداد يوما بعد اخر وتؤثر على حياتهم.
وبحسب ممثل جمعية الامل الانسانية صفاء المحنة فان 27 حالة اصابة رصدت في احدى المستشفيات خلال العيد بسبب العاب العنف.

من جانبه اكد مجلس محافظة النجف ان هناك قانون تم تشريعه في دورة المجلس السابقة للحد من تلك الالعاب.
وقال رئيس المجلس خضير الجبوري ان مجلس محافظة النجف سيفعل القانون الذي لم يلق أي استجابة من قبل البرلمان للحد من استيراد هذا النوع من الالعاب، مشيرا الى ان المجلس سيشرع قانون خاص بالمحافظة يمنع دخول او بيع تلك الالعاب.

الى ذلك رحب مواطنون بالحملة ومنهم المواطنة ام زين العابدين التي شكت من تعرض احد اقاربها للاصابة بالعين جراء اللعب بالمفرقعات.

يشار الى ان تجمع موجة الشبابي تشكل عام 2012 وله فروع في عدة محافظات عراقية ويسعى من خلال مشاريع شبابية الى اشاعة روح المحبة والسلام في المجتمع العراقي .

XS
SM
MD
LG