روابط للدخول

تسبب مرور الشاحنات وسيارات الحمل داخل الأحياء السكنية في كربلاء بحصول حوادث دهس وخاصة للاطفار الصغار، فضلا عن ازعاج لساكني هذه الاحياء جراء الضوضاء التي تحدثه تلك الشاحنات في حركتها.
ويقول المواطن ابو علي انه"بالاضافة الى المخاطر التي تسببها الشاحنات الثقيلة للصغار والكبار ايضا، فهي تسببت بتلف اسلاك الكهرباء بين الاحياء كما اتلفت انابيب نقل المياه الى المنازل".
من جهته يشير سفير عاصي وهو سائق شاحنة كبيرة الى أن" السلطات المحلية أغلقت طرقا قديمة كانوا يسلكونها، ما اجبرهم على البحث عن طرق بديلة تمر بين الاحياء السكنية وهذه الطرق ليست مريحة بالنسبة لسائقي الشاحنات".

وفي الفترة الماضية شهدت احياء النصر وسيف سعد والسلام عدة حوادث مؤسفة راح ضحيتها اطفال صغار بسبب مرور سيارت الشحن الثقيلة في مناطقهم، كما منعت العديد من الاسر ابنائها الصغار من الخروج من منازلهم اثناء ذروة حركة الشاحنات.
ويقول أحد الاطفال إنه" خسر لعبته الصغيرة التي كانت على شكل لعبة بعد ان تركها وفر هربا من احدى الشاحنات".

وتدرك الحكومة المحلية في كربلاء مقدار الازعاج والمخاطر المترتبة على سير الشاحنات الثقيلة بين الاحياء السكنية لكنها تقول انها مجبرة على تغيير مسار الشاحنات بسبب قيامها بتطوير طريق قديمة واستحداث طرق جديدة.
ويبين رئيس لجنة الاعمار في مجلس المحافظة يوسف الحبوبي ان هناك "خطة لفتح طرق حولية تكون بعيدة عن الاحياء السكنية، ونحن نعمل على تطبيق هذه الخطة لكن عملنا يحتاج لبعض الوقت".

وتعمل عدة شركات على تطوير الطرق الخارجية في كربلاء كما تقوم شركات اخرى باستحداث طرق جديدة غير أن عمل هذه الشركات يوصف بالبطيء من قبل الاهالي.

XS
SM
MD
LG