روابط للدخول

نهر ديالى المتراجع يتحوّل الى مكب للنفايات


لا يزال نهر ديالى يعاني من كثرة التلوث ومن انخفاض منسوب المياه فيه، بالرغم من انه يشكل المصدر الرئيس لمياه الشرب والسقي الزراعي في المحافظة التي تشتهر ببساتينها.
ويقول مدير الموارد المائية في ديالى باسم مجيد ان منسوب المياه في نهر ديالى بدأ بالانخفاض منذ عام 2007، بسبب قلة الاطلاقات من منابعه في إيران، فضلاً عن قلة سقوط الامطار والثلوج.
ويشير مجيد الى ان القصب والبردي والحشائش تتكاثر في مجرى النهر الذي تحول خلال الفترة الاخيرة الى مبزل كبير ترمى فيه النفايات ومياه الصرف الصحي.

من جهته يذكر مدير بيئة ديالى عبدالله هادي ان دائرته قامت مؤخرا بإستحصال غرامات مالية من دائرتي المجاري والصحة، بعد كسبها دعوى قضائية رفعت ضدهما، وذلك لوجود انابيب لمياه الصرف الصحي تصب في نهر ديالى.

ويشير مواطنون تحدثت إليهم إذاعة العراق الحر ان الكثير من الذكريات الجميلة عن عذوبة مياه نهر ديالى ورشاقة مجراه لا تزال عالقة في أذهانهم، متمنين ان يحظى هذا النهر باهتمام مميز، كونه يمثل معلماً طبيعياً. وتقول المواطنة سجى احمد انها تأمل ان يتم استثمار النهر بشكل صحيح، عن طريق إنشاء مطاعم ومدن العاب ومتنزهات على ضفافه، كي يعكس صورة جميلة عن المحافظة.

جدير بالذكر ان نهر ديالى ينبع من ايران، ويبلغ طوله الكلي 386 كم، ويسير في الاراضي العراقية مسافة 290 كم. ومن اهم روافده نهر الوند وهو اكبر الروافد، بالاضافة الى نهري زمكان وقرة تو وهما رافدان صغيران.

XS
SM
MD
LG